• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد أنه فوجئ بشعبية اللعبة في أبوظبي

كينجستون: أحداث حلبة المصارعة مسلسلات محبوكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 يناير 2015

مصطفى الديب (أبوظبي)

تجذب أبوظبي أنظار العالم من 13 إلى 15 فبراير المقبل، وهي تستضيف بطولة المصارعة الحرة (WWE)، حيث يحل نجوم اللعبة ضيوفاً في واحد من الأحداث الكبرى، ويأتي الأميركي من أصل غاني كوفي كينجستون، على رأس المشاركين.

وأكد كينجستون أن المخضرم شون مايكل هو مثله الأعلى، مشيراً إلى أنه كان يحلم دائماً بأن يكون في مكانه على الحلبة، وقال: «عندما سنحت لي الفرصة، كنت على الموعد، حيث خضعت لاختبارات مكثفة بعد الانتهاء من المرحلة الجامعية في الدراسة».

وأضاف: «راضٍ عن وضعي، وأشعر بأنّني محظوظ جداً؛ لأنّني لا أزال أحقق النجاحات، فقد مضت 8 سنوات على انطلاقتي، لقد شارك الكثيرون في WWEفي تلك الفترة وغادر الكثيرون أيضاً، لكنّني محظوظ جداً؛ لأنّني صمدت وبقيت من النجوم المفضّلين لدى المعجبين».

وأوضح: أعمل الآن مع «زافييه وودز» و«بيج. لانجستن»، ونقوم ببعض النشاطات الرائعة، فقد أسسنا مجموعة أطلقنا عليها اسم «اليوم الجيد» وأنّا متشوّق جداً حيال كل ما نقوم به معاً حتّى الآن، وبدأنا بإبراز إمكاناتنا، فنحن نتحلّى بالكثير من الخبرة، وهذا ما نحاول صبّ تركيزنا عليه لكي ننجح.

واعترف كينجستون بأن ما يحدث على حلبات المصارعة مسلسلات محبوكة، وقال: «لا يخفى على أحد أن ما نقوم به عبارة عن ترفيه، وهو كأي عرض نراه على التلفزيون مؤلّف من حبكة، وبطل، وخصم، لكن الفارق أنّنا نقوم به داخل الحلبة وبطريقة مذهلة لم يسبق أن شاهدتم مثلها من قبل، ومن المفترض أن تكون هذه النشاطات على هذه الحال، فنحن ابتكرنا البرامج بهذا الشكل لسبب واضح، وهو تسلية الناس».

وأكد كينجستون أنه يعشق المصارعة على الحلبة بمفرده، وإن كان اللعب ضمن فريق أمر مثير، وأشار إلى أن «راي ميستيريو» هو من أكثر المصارعين الذين أثّروا فيه، فقامته من بين أصغر قامات نجوم اللعبة، لكنه استطاع تحقيق الكثير، وقال: «أتذكّر أنّني كنت أشاهده في صغري وكنت قصير القامة، فحاول الكثيرون إحباط عزيمتي عن المشاركة ضمن هؤلاء النجوم، بسبب ذلك، لكن عندما رأيت «راي ميستيريو» على الحلبة، عرفت أنّني أستطيع ذلك؛ لأنّه هو استطاع تحقيق ذلك أيضاً، فكان مثالاً لي.

وعبر كينجستون عن دهشته من الشهرة الواسعة التي تكتسبها اللعبة في الشرق الأوسط، وتحديداً في أبوظبي، وقال: «لقد لاحظت مدى عشق الناس، خصوصاً الأطفال الصغار الذين يعشقون نجوم المصارعة الحرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا