• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

سرور يرفض تخصيص مقاعد للأقباط في البرلمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

القاهرة - الاتحاد: رفض رئيس البرلمان الدكتور فتحي سرور تخصيص مقاعد للأقباط في البرلمان، وقال: إن الأقباط من نسيج المجتمع وتخصيص مقاعد لهم يعني أنهم أقلية. وأكد أن المسلم والقبطي في مصر واحد سواء كان رجلاً أو امرأةً واعتبر أن تخصيص نسبة للأقباط يقلل من قيمتهم ويعتبر إهانة لهم. وشن رئيس حزب التجمع المصري المعارض الدكتور رفعت السعيد هجوماً حاداً على جماعة الإخوان المسلمين أمام جلسة الاستماع بالبرلمان المصري أمس حول التعديلات الدستورية.

ورفض شعار الإخوان ''الإسلام هو الحل''. وقال: إن الإسلام هو الدين ونلتزم به كعقيدة، فكيف يطالب به ''الإخوان'' وكأنه غير موجود. وأكد أن حزب التجمع يرفض قيام أحزاب على أساس ديني؛ لأن الدين تسليم بالإيمان والرأي تسليم بالخصومة ومن جعل السياسة ديناً جعله خلافاً ونرفض أن يحتكر أحد الحديث باسم الدين ويتستر وراء الشعارات الدينية.

وطالب بمنع الدعاية الانتخابية ذات الطابع الديني. وقال: إنه إذا كان ''الإخوان'' جماعة محظورة فهم في رأيي جمــــــاعة محظوظة؛ لأن الحكومة أخلت لها الجامعات لممارسة أنشطـــــتها وسوف تنفرد بالنقابات المهنية بعد 4 سنوات في الوقت الذي حاصرت فيه الحكومة الأحزاب السياسية الشرعية وقيدت حركاتها في المصانع والدوائر الحكومية والجامعات.

إلى ذلك دعا نائب البرلمان المصري المستقل محمد أنور عصمت السادات إلى ضرورة تداول السلطة في مصر. وقال: إن البقاء الطويل في الحكم يؤدي لمخاطر كثيرة أقلها شيوعاً الاستبداد والفساد والنفاق والجمود وانه لا يوجد رئيس دولة يخلد في منصبه إلى نهاية الحياة. مطالباً بأن يقيد الدستور مدة رئيس الجمهورية بحيث لا يبقى في موقعه أكثر من فترتين.