• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

اعتقال عسكري كبير يتزعم فرق الموت في بعقوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

بعقوبة - ا ف ب: أكد الجيش الأميركي بعد ظهر أمس أنه تم اعتقال مسؤول رفيع في الشرطة بمدينة بعقوبة بتهمة الإشراف على فرق الموت بالمنطقة وتزويده لعناصر المجموعة بمعلومات وافية عن خطط وتحركات القوات الأمنية. وذكر بيان صادر عن الجيش الأميركي أن الضابط المتهم تم توقيفه في مكتبه ببعقوبة بعملية مشتركة بين القوات العراقية وقوات متعددة الجنسيات متمركزة بالمنطقة. وأضاف البيان أن معلومات استخبارية موثوقا بصدقيتها تكشف أن المتهم يستغل وضعه كمسؤول أمني رفيع لتمويه ضلوعه في عمليات القتل والتعذيب والخطف وتأجيج العنف الطائفي وسط مواطني محافظة ديالى المضطربة. وأوضح البيان أنه يعتقد أن هذا الضابط العراقي يضطلع بدور قيادي وسط مجموعة مسلحة خارجة على القانون وتنشط في بعقوبة ومدن وبلدات محافظة ديالى. كما يعتقد أنه يمد فرق الموت والجماعات المسلحة الأخرى بمعلومات حول قوات التحالف وقوى الأمن العراقي والمدنيين العراقيين دون أن يكشف عن هويته أو اسمه أو لأي طائفة ينتمي. وتعد محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، واحدة من أخطر ساحات العنف الطائفي على غرار العاصمة بغداد ومحافظة الأنبار، والذي أودى بحياة أكثر من 34 ألف عراقي العام الماضي بحسب الأمم المتحدة.