• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تقرير فرنسي: النشاط الاقتصادي قوي في الإمارات والسعودية رغم تراجع النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل

تتمتع كل من الإمارات والسعودية بنشاط اقتصادي مستقر، رغم هيمنة المشاعر السلبية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط والوضع الجيوسياسي، وفقا لتقرير أصدره اليوم الثلاثاء بنك كريديت أجريكول الفرنسي، تحت عنوان: "تعليقات حول الاقتصاد الكلي &ndash تحديث بيانات منطقة الشرق الأوسط.

وذكر التقرير أن  تلك المشاعر السلبية لم تتحول بعد إلى ضعف حقيقي في اقتصاد البلدين، وقال د. بول ويتروولد كبير المحللين الاقتصاديين في البنك إن  المحركات الاقتصادية لكبرى دول مجلس التعاون الخليجي  كل من الإمارات والسعودية تواصل تقدمها رغم هيمنة مشاعر التشاؤم على الساحة الاقتصادية بسبب استمرار انخفاض أسعار النفط والأوضاع الجيوسياسية.

وأضاف أن المشاعر السلبية لم تسفر في الواقع عن أي تراجع أو ضعف ملحوظ في النشاط الاقتصادي للبلدين، وفق بيانات مؤشر مديري المشتريات عن شهر سبتمبر الماضي وبحسب التقرير، لم ينخفض مؤشر مديري مشتريات القطاع الخاص غير النفطي في دولة الإمارات بشكل كبير في شهر سبتمبر، وسجل 56 نقطة مقارنة مع 57.1 نقطة في شهر أغسطس الماضي.

وتشير بيانات المؤشر إلى تحسن حجم الانتاج وطلبيات الشراء الجديدة وسط تراجع طفيف للصادرات.، لكن تكاليف المُدخَلات الانتاجية ارتفعت نتيجة ارتفاع تكاليف العمالة والمواد الأولية، ونتيجة استقرار الانتاج وارتفاع الأسعار كان من المرجَّح أن تنخفض أسعار منتجات الشركات.

وعلى صعيد المستهلكين، ؤصد التقرير استمرار المنحنى الصاعد لمؤشر مديري المشتريات والذي ارتفع بنسبة 4.9% في سبتمبر مقارنة مع العام الماضي.

وفي السعودية، سجل مؤشر مديري مشتريات القطاع الخاص غير النفطي 56.5 نقطة في سبتمبر بتراجع ملحوظ عن 58.7 نقطة سجلها في أغسطس، إلا أن متوسط مستوى المؤشر خلال الربع الثالث من العام الحالي استقر تقريباً مقارنة بمتوسطه في الربع الثاني.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا