• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

ملف إيران النووي يعود إلى مجلس الأمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

عواصم- وكالات الأنباء: أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس أن ملف إيران النووي سيحال مجدداً إلى مجلس الأمن مع انتهاء مهلة الـ 60 يوماً لوقف طهران برنامج تخصيب اليورانيوم، في الوقت الذي أظهر فيه تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران ركبت أكثر من 300 جهاز للطرد المركز في محطة من المقرر تخصيب اليورانيوم فيها على ''نطاق صناعي''، وأن طهران لم تف بالتزاماته الخاصة بوقف برنامجها وفقا لقرار مجلس الأمن ''.''1737 واكد مسؤول ايراني ان طهران لايمكنها قبول تعليق تخصيب اليورانيوم لأنه بدون اساس قانوني فيما وصف التقرير بأنه واقعي وقانوني ويثبت ان انشطة ايران سلمية واضاف انه تم ابلاغ وكالة الطاقة بتركيب اجهزة طرد مركزي جديدة تعمل في مايو 2007

وطالبت فرنسا باصدار مجلس الامن قرار جديد لمواصلة تنفيذ العقوبات المفروضة على ايران وجدد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تحديه ''الخطابي'' اليومي للمجتمع الدولي، وأعلن ''أن الشعب الإيراني لن يسمح لأحد بانتهاك حقوقه في القطاع النووي''.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن إيران لم تعلق أنشطة تخصيب اليورانيوم بحلول 21 فبراير الحالي في تجاهل للموعد النهائي الذي حدده مجلس الامن في 23 ديسمبر الماضي، وأضاف تقرير الوكالة أن طهران ركبت اكثر من 300 جهاز للطرد المركز في محطة من المقرر تخصيب اليورانيوم فيها على ''نطاق صناعي''، وأنها لم تف بالتزاماته الخاصة بوقف برنامجها وفقا لقرار مجلس الأمن .1737

وقال البيت الابيض: إن التقرير أظهر أن إيران لم تف بالتزاماتها الخاصة بوقف برنامجها للوقود النووي، وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي جوردون جوندرو: إن واشنطن تلقت نسخة من التقرير، وإن المسؤولين يدرسونه، وأضاف ''تظهر قراءة أولية سريعة أن إيران لم تف بالتزاماتها بموجب القرار رقم ،1737 وهذا امر مخيب للامال، ننظر في التقرير ونناقشه مع حلفائنا.''

وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن تقرير الوكالة حول الملف الايراني يجب أن يخضع ''لتحليل معمق'' قبل ان يتخذ المجتمع الدولي قراراً حول المرحلة المقبلة في التعامل مع هذه المسألة، وقال مساعد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية دوني سيمونو: إن تقرير المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ''يخضع لتحليل معمق، ولن نتخذ قرارا مع شركائنا حول الخطوة المقبلة الا بعد انتهاء هذا التحليل''، واضاف ان هذا التقرير يستحق دراسة دقيقة.

رايس: لا نسعى إلى مواجهة ... المزيد