• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

استشاري أبوظبي يناقش قضايا البيئة الثلاثاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

أمجـد الحيـاري:

يعقد المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي الثلاثاء المقبل جلسته العادية السابعة في دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي السادس عشر برئاسة سعادة عبد الله بن محمد المسعود رئيس المجلس في قصر الحصن ، فيما تعقد اللجنة التحضيريه للمجلس اجتماعها الخامس بعد غد الأحد في مقر الأمانة العامة لمناقشة جدول أعمال الجلسة المقبلة. ومن المتوقع أن يناقش المجلس الاستشاري الوطني التقرير النهائي للجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل برئاسة سعادة حميد بن راشد الهاملي والمتعلق بدراسة القضايا البيئية في الإمارة والذي أحيل إليها لدراسته في الجلسة قبل الماضية مع الجهات ذات العلاقة في الامارة. كما ستناقش الجلسة عدة تقارير إخبارية تتعلق بنشاطات لجانها المختلفة خلال الاسبوعبن الماضيين والتي أحيلت اليها موضوعات قضايا لدراستها مع الجهات ذات العلاقة .

وستعرض اللجنة في تقريرها بيانات وإحصاءات علمية بشأن مختلف القضايا البيئية في الامارة والمشاريع والبرامج التي تعتمدها هيئة البيئة أبوظبي بالتعاون مع الجهات المختلفة من أجل حماية البيئة من أية مصادر تلوث قد تشكل خطورة مستقبلية على الواقع البيئي بشكل عام، فيما ستطرح اللجنة توصياتها النهائية حيال الموضوع لمناقشتها من قبل اعضاء المجلس وصولا الى إقرارها ليصار بعدها الى رفعها الى المجلس التنفيذي لاتخاذ مايراه مناسبا حيالها.

ومن المتوقع ايضا ان تطرح خلال الجلسة المقبلة اقتراحات جديدة للمناقشة خلال دور الانعقاد الحالي والتي تتناول قضايا اقتصادية واجتماعية تهم المواطنين وتناقش قضاياهم، فيما سيطلع المجلس على تقارير اخبارية من لجانه الدائمة كل حسب اختصاصه.

وحسب المعمول به في المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي فإن اللجنة التحضيرية تنعقد قبل كل جلسة من جلسات المجلس لإعداد جدول أعماله وليصار الى عرضه لاحقا على جلسة المجلس لمناقشة بنوده وإحالة كل اقتراح وموضوع الى إحدى لجانه الدائمة.

كما تقدم اللجنة إلى المجلس تقريراً عن كل موضوع يحال إليها يلخص عملها ويبين توصياتها وذلك خلال أسبوعين من إحالة الموضوع إليها، وللمجلس أن يمنح أجلاً جديداً أو يحيل الموضوع إلى لجنة أخرى إذا تكرر تأخير تقديم التقرير عن الموعد المحدد . كما يجوز للمجلس أن يقرر البت في الموضوع مباشرة دون انتظار تقرير اللجنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال