• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الصحة تشدد على التميز في خدمات التشخيص والعلاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

دبي - بسام عبد السميع:

أكد معالي حميد القطامي وزير الصحة أن برنامج جائزة الشيخ خليفة يأتي تشجيعا للكوادر الطبية ومؤسساتنا الصحية على تطوير أدائها وتحسين خدماتها والارتقاء بممارساتها الإدارية والمهنية، ودعم روح المنافسة والتعاون بين مؤسساتنا على مستوى الدولة، مع تفعيل برامج البحث العلمي في مجال الطب وفروعه إضافة إلى تطبيق مفاهيم التميز والإدارة الحديثة والإبداع والجودة لتشكل معاً أفضل الممارسات الإبداعية.

وطالب خلال كلمته التي ألقاها الدكتور أمين الأميري وكيل الوزارة بالإنابة، خلال انعقاد الندوة التعريفية لبرنامج جائزة الشيخ خليفة للتميز الحكومي بقاعة العويس بمستشفي البراحة بدبي المدراء والموظفين والعاملين في وزارة الصحة، بدعم روح المثابرة والإبداع، وإفساح المجال للتميز في إداراتنا الصحية، والخدمات التشخيصية والعلاجية والوقائية وأن يكون التطوير والتحديث غاية، والجودة والإبداع الهدف دائما. وأشار إلى أن الخدمات الصحية خلال الفترة القادمة ستشهد نقلة نوعية لتتماشى مع الاستراتيجية الاتحادية الجديدة لدولتنا الحبيبة تحت راية ورعاية حكومتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وبمتابعة حثيثة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد ''حفظهم الله''.

وتخلل الندوة شرح مفصل عن البرنامج قدمه كل من سعادة الدكتور علي بن عبود وكيل وزارة التطوير الحكومي، وأحمد نصيرات منسق عام برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والدكتور عبد الرحيم جلاد خبير الجودة والتميز في وزارة تطوير القطاع الحكومي. وتناول سعادة الدكتور علي بن عبود وكيل وزارة التطوير الحكومي عرض وشرح كافة الجوانب الفنية والتنظيمية للبرنامج، وآلية الترشيح، وعملية التقييم، وآليات التعاون المتعلقة بدور الأمانة العامة للبرنامج في تقديم الدعم المؤسسي للوزارات لتسريع تبنيها وتطبيقها لمعاييره.

وقال إن برنامج الشيخ خليفة يتطلع إلى تحقيق نقلة نوعية في أنظمة وأداء وخدمات وإنتاجية القطاع الحكومي بالدولة، من خلال العمل على وضع استراتيجيات طموح، وإطلاق مجموعة متنوعة من المبادرات والخطط التنفيذية ومتابعة تطبيقها من قبل الجهات الاتحادية، بالإضافة إلى إجراء عمليات تقييم النتائج المحققة، ومتابعة تطور مستوى الأداء، وتعزيز ثقافة المعرفة والإبداع والتميز لدى موظفي الخدمة المدنية على كافة المستويات، وترسيخ مبادئ تحمل المسؤولية والولاء، وتمتين قيم العمل المؤسسي بما في ذلك النزاهة والشفافية. كما يهدف البرنامج الي ترسيخ مبادئ وثقافة التميز والجودة في القطاع الحكومي وتعميق الوعي بمفاهيم وتطبيقات الجودة الشاملة، الارتقاء بأداء وخدمات القطاع الحكومي بالدولة، وتعزيز قدراته وإنتاجيته، وتطوير منهجياته وأساليب عمله بما يفوق توقعات المستفيدين من الخدمات.

تأتي الندوة في اطار الخطط التي تعدها وزارة تطوير القطاع الحكومي لنشر مفاهيم ثقافة التميز في الأداء الحكومي وتعميمها بين الموظفين والمسؤولين في الوزارات الاتحادية في كافة إمارات الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال