• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ابحث عنها ستجدها

7 ميزات تمنحك شارة القيادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

دينا عفيفي

هناك حدود أساسية للقيادة، ومن السهل عبور الحدود الفاصلة بين القيادة والتبعية لكن يمكن أن تكون هناك صعوبة بالغة في عبور الحدود الفاصلة بين التبعية والقيادة. فيما يلي بعض القواعد التي يفرضها القادة على أنفسهم بصرامة. 1.يسمعون أكثر مما يتحدثون "هناك فارق بين أن تكون قائدا وأن تكون رئيسا. كلاهما يقوم على السلطة. الرئيس يطلب الطاعة العمياء، أما القائد فتتحقق سلطته من خلال الفهم والثقة." حسبما يقول كلاوس بالكنهول. هناك قانون مقدس للقيادة قائم على الإصغاء واستيعاب التفاصيل وإبداء الحكمة والقيادة ، أكثر من التحكم والمطالبة بالتبعية. من خلال الاهتمام والإصغاء يمكن لعدد أكبر من القادة أن يتسموا بالعقلانية ويتصرفوا بشكل حاسم بدلا من العفوية. 2. يبدون الشجاعة لا الجبن "احتفظ بمخاوفك لنفسك لكن إعلن عن شجاعتك أمام الآخرين." &ndash روبرت لويس ستيفنسون القادة لا يخافون خوض تجارب جديدة أو المخاطرة، يشعرون بالخوف لكنهم لا يظهرون ذلك، بل يخفون خشيتهم بأن يظهروا شجاعتهم وإقدامهم. يعرفون أن الشجاعة والٌأقدام يمكن أن تكونا عاملا أساسيا في تحقيق النجاح والهدف. 3. دائما ما تكون شخصياتهم رائعة "هذا هو تعريفي للقيادة: القدرة والإرادة لحشد الرجال والنساء لتحقيق غرض مشترك والشخصية التي تشي بالثقة." الجنرال ونتجومري في نهاية الأمر فالموضوع لا يتعلق بالاستراتيجية أو الأسلوب المتبع في تحقيق الهدف بل بالشخصية التي يبدونها في هذا الصدد. كل قائد يقوم على هذه القاعدة المقدسة وهي أنه تحكمه شخصية رائعة محل حسد، ليس من محبي هذا الشخص فحسب بل أيضا من المعارضين. الشخصية هي أساس القيادة. 4. يلتزمون دائما بتحقيق أهدافهم "الحكمة تساوي المعرفة زائد الشجاعة. عليك ألا تعلم ما تريد أن تفعله ومتى تريد أن تفعله فحسب، بل عليك أيضا أن تتحلى بالشجاعة الكافية لمواصلة الطريق." جارود كينتز القادة لا يجلسون في برج عاجي، إما أن يشاركوا أو أن يكونوا خارج نطاق الموضوع تماما. دائما ملتزمون بتحقيق الأهداف ولا يضعون كل طاقتهم إلا في قضية يؤمنون بها. حتى إذا لم يروا ثمرة جهودهم في هذه القضية فسيواصلون الطريق بغرض تحويل الهدف إلى واقع حتى النهاية. 5. لا يرضون إلا بأعلى المستويات من القواعد المقدسة للقيادة هي التركيز على التفوق، المستوى المقبول ليس له أي علاقة بالقواعد التي تحكم القادة. دائما ما يسعون جاهدين ليكونوا أفضل ويكونوا هم من يحددون الخطى. يريدون أن يكونوا ممتزاينويريدون أن يكونوا قدوة يحتذي بها الآخرون. 6. يتعلمون دائما "قبل أن تكون قائدا يتعلق النجاح بتنمية الذات. عندما تصبح قائدا يتعلق النجاح بكيفية مساعدة الآخرين." جاك ولش التعلم هنا ليس المقصود به التعليم الرسمي في الجامعات، بل يدرك القادة جيدا أن التعلم لا نهاية له وأن المعرفة من خلال التجربة وتجربة الآخرين تكسبهم معرفة أكبر وتجعلهم أفضل كقادة. يكرسون جهودهم للقراءة والتعلم من خلال طرق غير تقليدية إذا لزم الأمر. الهدف هو تحقيق الحكمة وإشباع الفضول. 7. يتحركون على الفور بدلا من التسويف القادة لا يترددون أو يكتفون بالحلم، بل يعملون. في الواقع فإن خطواتهم تحفز الآخرين للعمل. هم مستعدون أن يكونوا القدوة التي تري الآخرين الطريق. القيادة لا تعني مجرد الكلام، بل أيضا العمل، والعمل السليم الصحيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا