• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

ترانس جارد تناول 300 طن ذهب سنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

أفاد مسؤول في شركة ''ترانس جارد'' التابعة لمجموعة الإمارات والمتخصصة في نقل وتسليم الأشياء النفيسة داخل الإمارات أن أعمال قيمة البضائع والسلع النفيسة التي تقوم بنقلها تتجاوز 4 مليارات دولار (15 مليار درهم) سنويا، بما في ذلك 300 طن من الذهب، كما يقوم مركز عدّ النقود التابع لشركة ترانس جارد بعمليات العد والنقل والتسليم لنحو 250 مليون درهم يوميا، ما يتجاوز 91,25 مليار درهم على مدار العام.

وقال ربيع عطية، مدير ''ترانس جارد'' في تصريحات إلى الصحفيين عقب افتتاح المقر الجديد للشركة في المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي أمس: إن عمليات فرز النقد داخل مركز العد بمقر الشركة تتم حسب تعليمات والإجراءات المطلوبة من قبل مصرف الإمارات المركزي، حيث تقوم الشركة باستلام فائض النقد من البنوك يوميا، ثم تقوم بعمليات الفرز والعد، ثم القيام بنقل 250 مليون درهم يومياً إلى المصرف المركزي وأجهزة الصراف الآلي والبنوك منها 150 مليون درهم للمصرف المركزي ، و100 مليون يتم إيداعها في خدمة الصرافات الآلية (ATM) ومتطلبات البنوك الخاصة لمناولة الشحنات الثمينة والمهمة ضمن المبنى الجديد للدائرة الأمنية في المنطقة الحرة بمطار دبي.

وأضاف عطية أن المصرف المركزي يطلب من مركز عدّ النقد في شركة ترانس جارد القيام بعمليات فرز الأوراق النقدية الجيدة والتالفة، حيث يتم تصنيف النقد إلى جيد وتالف، ومزور موضحاً أن النقود المزورة يتم اكتشافها يوميا ولكن بكميات محدودة للغاية، وغالبا ما تكون عملات نقدية أجنبية، كما أن المصرف المركزي هو الذي يتولى عمليات الإتلاف للنقود غير الصالحة للاستخدام.

وأوضح أن الشركة تقوم بأداء خدمة توريد النقد لأكثر من 620 جهاز صراف آلي على مستوى دولة الإمارات تابعين لأكثر من 10 مصارف وطنية وأجنبية كبيرة، مشيراً إلى أن مركز عدّ النقد يمتلك أكبر وأسرع وأدق ماكينة عدّ نقد في العالم تستطيع التعامل مع أكثر من 50 عملة في نفس الوقت، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية لعد النقد في المركز مليوني ورقة نقد يومياً. فيما تبلغ سرعة العدّ للماكينة ما يتراوح بين 85-105 آلاف ورقة في الساعة، حيث تم تصنيعها خصيصاً للمركز وهي من طراز ''Dela Rue CPS ''0081.

وأفاد عطية بأن الشركة بصدد توقيع عقود مع بنوك عالمية، فيما يتعلق بعمليات عدّ النقد الذي يمر من خلال دبي، بحيث يكون جاهزاً للإيداع وهو ما يترتب عليه مضاعفة الطاقة الاستيعابية للمركز ليستطيع عدّ 4 ملايين ورقة نقد يومياً، وهو ما يتطلب مضاعفة استثمارات المركز لترتفع من 15 مليون درهم حالياً إلى حوالي 30 مليون درهم متوقعاً أن يتم ذلك قبل نهاية العام 2007 الجاري.

وأشار إلى أن شركة ترانس جارد التي تعد الشركة الوحيدة المحتكرة لخدمات عد النقد ومناولة الشحنات الثمينة والمهمة في مطار دبي الدولي، تسيطر على 80% من سوق حلول النقد في دولة الإمارات، موضحاً أن مركز عدّ النقد مراقب بأكثر من 170 كاميرا تلفزيونية متطورة، كما تحتوي الشركة على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجالات الأمن، بما يغنيها عن استخدام الأسلحة. وأشار إلى أن الشركة تتعاون مع دائرة الجمارك لتفتيش وتدقيق الشحنات القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال