• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أفق المؤسسة التدريبية لشركات الطيران الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 فبراير 2007

يمثل التدريب عنصرا أساسيا في المعارك الدفاعية ومن دونه لاتتحقق المهارة أو يتوافر الانسجام بين أعضاء الفريق أو الجيش، ولأن التدريب هو نوع من المحاكاة الحية لأرض المعركة فقد نشطت العديد من الشركات في مجال الأنشطة التدريبية، وظهرت على أرض الواقع في الخارج أو الداخل العديد من الأكاديميات التعليمية للقيام بهذه المهمة خاصة في مجال الطيران.

وخلال السنوات الأخيرة برز اسم أكاديمية ''أفق'' الدولية للطيران كأحد أهم مؤسسات الطيران التدريبية في الدولة، وتتميز مشاركة الأكاديمية، ومقرها العين، في المعرض بمساهمات قوية، تضاف إلى تاريخها في هذا المجال، وقال محمد حميدان الزعابي المدير العام للإكاديمية إنها المشاركة الثانية للأكاديمية لكنها تختلف في ظل التطور الكبير الذي شهدته منذ نشأتها في العام 2003 في مجال تدريب وتأهيل الطيارين على الطائرات العمودية والطائرات ذات الجناح الثابت.

وقال الزعابي إن الاكاديمية المملوكة لشركة ''مبادلة'' للتنمية، منذ اعتمادها كمؤسسة للتدريب على الطيران من قبل هيئة الطيران المدني بدولة الإمارات في سبتمبر ،2003 بدأت بتطبيق منهاج تدريبي يطابق معايير وقواعد هيئة الطيران المدني، ويعادل متطلبات هيئة الطيران الأوروبية، ويتم تنفيذ المنهاج على يد طاقم من المدربين ذوي الخبرة والكفاءة في مجالي الطيران العمودي والجناح الثابت. وأضاف: خرجت الأكاديمية 94 طياراً عمودياً و31 مدرباٍ حازوا رخصة طيران عمودي تجاري فذج-بف، ورخصة مدرب طيران عمودي مدني فئةف، وهم الآن على رأس عملهم في مؤسساتهم بالدولة أو دول مجلس التعاون الخليجي. وأشار الزعابي إلى أن شركة ''طيران الاتحاد'' اعتمدت ''أفق'' كمؤسسة تدريبية لتدريب كادرها من الطيارين، مشيراً إلى أن الاعتماد جاء متوافقاً مع رؤية ''أفق'' لأهمية الطلب المتزايد على طياري الطائرات ذات الأجنحة الثابتة خاصة من قبل شركات الطيران الكبرى، وجاء نتيجة للدراسات والأبحاث التسويقية التي قامت بها الاكاديمية في مجال التدريب على الطيران في منطقة الشرق الأوسط. وقال: سعت الأكاديمية سعياً حثيثاً للتوسع في برامجها التدريبية لتشمل تدريب الطيران العمودي على طائرات "Bell602"، و"R44" وطيران الأجنحة الثابتة بدوراته المختلفة. وتابع: رافق توسع الأكاديمية في برامجها التدريبية تزايد حجم أسطولها المستخدم في أغراض التدريب، وفي مجال الطيران العمودي استقبلت مؤخراً الطائرات الثلاث من نوع "R44"، وجهاز التدريب على الطيران العمودي بأسلوب المحاكاة، أما في مجال التدريب على طيران الأجنحة الثابتة فقد تم شراء خمس طائرات ''السسنا'' ذات المحرك الواحد من نوع "C271 SP"، للوفاء بالمتطلبات التدريبية كافة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال