• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الإمارات تشارك في احتفالات اللجنة الإحصائية بالأمم المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

الشارقة - الاتحاد: تشارك إدارة المعلومات وقواعد البيانات فى الشارقة فى الاجتماع الثامن والثلاثين للجنة الاحصائية بالأمم المتحدة وفعاليات الاحتفال بمرور ستين عاما على إنشاء اللجنة في الفترة من 22 فبراير وحتى الثاني من مارس القادم، وذلك بمقر الأمم المتحدة بنيويورك وبحضور الادارات العليا في الاجهزة الاحصائية على مستوى دول العالم، ويمثل إدارة المعلومات مبارك بالأسود مبارك المدير العام، ضمن وفد الدولة برئاسة سعادة راشد خميس السويدي الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والاحصاء بوزارة الاقتصاد وتشمل الفعاليات التشاور حول الانظمة الاحصائية الوطنية وتوافقها مع المعايير الدولية والوقوف على تجارب الدول فى هذا الخصوص، بجانب انعقاد ورش عمل متخصصة فى الإحصاء.

وأوضح مبارك بالأسود من أن اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة تعد مصدرا لذخيرة من المعارف والخبرات فى المجالات الاحصائية كافة، ومن أبرز اسهاماتها فى هذا المجال تطوير أنظمة الحسابات القومية للأعوام 1953 و1968 والنسخة المعدلة لعام ،1993 وبرامج التعداد السكاني للأعوام 1965 و1975 و1985 و1995 والنسخة المعدلة لعام 2005 وتطبيق القواعد الأساسية للاحصائيات الرسمية لعام 1994 ويتم العمل بموجب هذه البرامج عالميا، كما تسعى اللجنة الاحصائية للامم المتحدة دوما لإدراج مواضيع جديدة تلبى الاحتياجات المستجدة مثل احصائيات البيئة واحصائيات القطاع غير الرسمي.

وأضاف المدير العام لادارة المعلومات وقواعد البيانات بالشارقة أن التحديث المتواصل للبرامج من قبل اللجنة الاحصائية للامم المتحدة، قد أدى لتطوير العمل الاحصائي فى دول العالم كافة وأتاح امكانية التوافق عالميا فى الانظمة الاحصائية المطبقة مع مراعاة خصوصيات مختلف الدول بجانب إمكانية إجراء الدراسات المقارنة بين إحصائياتها ومن ثم يمكن معرفة موقع كل دولة وترتيبها عالميا على المستويات الاقتصادية والاجتماعية المختلفة، منوهاً إلى أن إدارة المعلومات ستنتهز احتفالية الأمم المتحدة وضمن جهود التنسيق المشتركة مع الجهات الاتحادية والمحلية المشاركة، لإحداث المزيد من التفعيل للتعاون الوثيق والمثمر بين أجهزة المعلومات والاحصاء فى الدولة واللجنة الاحصائية للامم المتحدة بهدف الرقي المتواصل للانشطة الإحصائية وبما يتوافق مع الازدهار المتواصل الذى تحققه الدولة فى مختلف المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال