• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  12:27    5 قتلى على الأقل في اعتداء انتحاري ضد كنيسة في باكستان    

جائزة دبي للقرآن تنتج فيلماً وثائقياً عن الرسول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

دبي- سامي عبدالرؤوف:

أنتجت جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم فيلماً وثائقياً بعنوان ''محمد - صلى الله عليه وسلم - رحمة للعالمين '' يتحدث عن شخصية الرسول في عيون كبار الشخصيات والفلاسفة والعلماء والمفكرين من غير المسلمين عبر التاريخ والذين أبدوا إعجابهم الكبير بشخصيته صلى الله عليه وسلم من خلال ما قرأوه ووصلهم عن أخلاقه وتعامله وانجازاته في تبيلغ رسالة الإسلام العالمية.

وقال سعادة المستشار إبراهيم بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة: إن الجائزة عرضت مختصراً خلال الحفل الختامي للدورة العاشرة للجائزة والذي أقيم مؤخراً، وقد لاقى الفيلم استحساناً وإعجاباً خاصة وأن الحفل كان منقولاً على الهواء مباشرة عبر عدة قنوات فضائية محلية وعالمية وعبر عدة مواقع على شبكة الإنترنت.

وأشار إلى أن الجائزة قد تلقت العديد من الاتصالات الهاتفية تطلب إعادة الفيلم لكي يتسنى لهم متابعته وتسجيله، فإن بعض الاتصالات كانت تأتي من أشخاص لا يتحدثون العربية - حيث كان مترجماً للغة الإنجليزية- ويبدون إعجابهم بهذا الفيلم وبشخصية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لافتاً إلى أن الفيلم يوضح سماحة دعوة الرسول ووسطيته وعالمية دعوته، وأنها الدين الحق الذي يدعو الى التسامح والعيش بهدوء وسلام ومحبة، موضحاً أن الجائزة أهدت الفيلم لأكثر من عشرين قناة فضائية متعاونة مع الجائزة وطباعة كميات كبيرة منه على الأقراص المدمجة ليكون في متناول الراغبين في الاحتفاظ بنسخة منه.

من جهته أوضح أحمد الزاهد رئيس وحدة الإعلام بالجائزة أن هذا الفيلم الوثائقي قام بالإشراف على إعداده وانتاجه من أسرة الجائزة كل من سامي قرقاش رئيس وحدة العلاقات العامة وعبدالله حسن عبدالرحيم عضو العلاقات العامة والدكتور محمد بسام الزين من وحدة علوم القرآن، مشيراً إلى أنه مترجم إلى اللغة الإنجليزية، وتتجه الجائزة لترجمته إلى عدة لغات لتصل رسالته الى أكبر عدد من الأفراد في العالم، كما سوف نقوم بإهدائه الى عدد آخر من القنوات الفضائية ومواقع الإنترنت.

وذكر أن الجائزة قامت بإعداد كميات كبيرة منه على أقراص مدمجة ويستطيع الراغبون باقتنائه الاتصال بالجائزة خلال موعد الدوام الرسمي لاستلام نسخة منه، مؤكداً أن هذا هو أقل واجب يمكن أن نقوم به تجاه نبينا الكريم ''محمد صلى الله عليه وسلم''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال