• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الإمارات تتبنى مشروعاً متكاملاً لإنهاء مشكلة الكهرباء في إقليم عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام(عدن) غادر مدينة عدن،جنوب اليمن، أمس فريق هندسي من كهرباء عدن إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي في زيارة تستغرق عدة أيام ضمن الجهود الإنسانية التي تتبناها الدولة إطار عملية إعادة الأمل وإعمار ما خلفته الحرب من دمار شامل في البنى التحتية على يد ميليشيات الانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح. وترأس فريق كهرباء عدن المهندس مجيب الشعبي مدير الكهرباء في المدينة الذي سيطلع الجانب الإماراتي وتحديداً في كهرباء أبوظبي على المشاكل والمعوقات والحلول المتطلبة في إنهاء مشكلة توليد الطاقة الكهربائية للمدينة وما جاورها، عقب التدمير والأضرار الكبيرة التي لحقت ببعض محطات التوليد والشبكة الرئيسة في الحرب الأخيرة على المدينة. وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في كهرباء عدن،ماهر الشعبي لـ«الاتحاد» قيادة كهرباء عدن وخلال الفترة الماضية عقدت لقاءات عديدة مع المسؤولين في الإدارة الإماراتية وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بشأن وضع حل جذري لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي المتكرر في عدن والمحافظات المجاورة لها ضمن إقليم عدن الذي يضم «عدن،لحج،أبين،الضالع»، مضيفاً أن كهرباء عدن تقدمت بمقترح للأشقاء في دولة الإمارات بإنشاء محطة استراتيجية بطاقة 1000 ميجاوات، ستعمل على إنهاء مشكلة انقطاعات التيار الكهربائي عن المدينة بشكل نهائي لسنوات قادمة. وأكد أن الإدارة الإماراتية رحبت بالفكرة، على أن يتم دراستها بشكل متكامل بين كهرباء أبوظبي وعدن من أجل الترتيب لتنفيذ المشروع بشكل متكامل. ومنذ تحرير المدينة في منتصف يوليو الماضي أسهمت دولة الإمارات في إعادة النور إلى المدينة، بعد تعرض محطات التوليد الكهربائية للقصف من قبل ميليشيات التمرد، أثناء الحرب على المدينة في أواخر مارس الماضي من خلال توفير محطة بقوة 54 ميجا بكلفة 68 مليون درهم إماراتي، وشراء 10 ميغا بكلفة 36 مليون درهم، كما تم دفع مبلغ 6 ملايين دولار كمتأخرات كانت مستحقة على محطة خور مكسر، وإضافة مبلغ 1.3 مليون دولار رصيد إضافي للمحطة، كما تم دفع مبلغ 8 ملايين دولار قيمة إيجار محطة كهرباء APRوكذلك تم دفع إيجار عام كامل مقدماً لهذه المحطة. وأسهمت هذه الجهود في إعادة النور إلى الأحياء السكنية والمناطق المتضررة، ورفع معاناة الأهالي في ظل ارتفاع درجة الحرارة في المدينة الساحلية وعودة النازحين لديارهم. وكما سعت الدولة إلى رفع معاناة المواطنين في محافظة أبين في قطاع الكهرباء من خلال تزويد المناطق المتضررة بـ5 محولات كهربائية، أسهمت في إعادة النور ضمن الجهود الإنسانية للإمارات لإغاثة شعب اليمن الشقيق. وتعمل دولة الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر في عدن على صيانة وإعادة تأهيل عدد من محطات شبكة الكهرباء في عدن، وشراء مولدات كهربائية لها، وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشاريع الكهرباء في عدن 217 مليونا و317 ألف درهم. وقال مسؤولون في كهرباء عدن إن إنشاء محطة استراتيجية للمدنية يعد حلماً للأهالي خصوصاً وأن مشكلة الكهرباء وانقطاع التيار المتكررة والثقيلة في الصيف من كل عام الذي يشهد ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، مؤكدين أن دعم الإمارات لن ينساه أبناء عدن وسيظل محفوراً في ذاكرة كل فرد يستفيد من خيرات هذه الدولة في شتى المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا