• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نظافة الشباك في 4 مباريات.. وتألق خليل و«ليما جول»

أسلحة الأهلي تعلن التحدي في «القمة الثامنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

معتصم عبدالله (دبي)

تحسم المواجهة الثامنة في تاريخ لقاءات الأهلي وضيفه الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، ضمن إياب نصف النهائي، بطاقة التأهل الأول لنهائي النسخة الحالية للبطولة القارية، والتقى الفريقان في سبع مباريات سابقة في ثلاث نسخ سابقة للبطولة أعوام 2009، 2010، 2014، إضافة إلى مباراة الذهاب في النسخة الحالية للبطولة، التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

ويكفي الأهلي المحافظة على نظافة شباكه خلال مباراة الليلة لإعلانه طرفاً أول لمواجهة النهائي القاري، ونجح «الفرسان» في المحافظة على نظافة الشباك خلال أربع مباريات في النسخة الحالية للبطولة بداية بالتعادل مع ناساف صفر- صفر في الجولة الثالثة لدور المجموعات، والفوز على الفريق نفسه 1- صفر في الجولة الرابعة، بجانب التعادل مع العين صفر- صفر في ذهاب دور الستة عشر، والفوز على مضيفه نفط طهران 1- صفر في ذهاب ربع النهائي.

ويعول «الفرسان» على النتائج الإيجابية على ملعبه بعد أن حافظ على سجله خالياً من الخسارة خلال 9 مباريات على التوالي في أبطال آسيا منذ خسارته أمام الهلال 2 - 3 في نسخة العام 2010، حيث خاض بعدها الأهلي 9 مباريات تعادل في ست منها مقابل الفوز في ثلاث مباريات أخرى أبرزها انتصاره على ضيفه نفط طهران الإيراني 2 - 1 في إياب ربع النهائي، وحافظ الأهلي على سجله خالياً من الخسارة خلال ست مباريات على التوالي في البطولة الحالية منذ خسارته أمام الأهلي السعودي 2 - 1 في دور المجموعات.

ويعتمد «الأحمر» في مواجهة الليلة على جهود ثنائي خط هجومه المتميز والذي يقوده المتألق أحمد خليل صاحب الأهداف الست في البطولة، والتي وضعته في المركز الثاني للائحة الهدافين خلف البرازيلي ريكارد جولارت مهاجم جوانزو إيفرجراند الصيني المتصدر برصيد 8 أهداف، بجانب البرازيلي رودريجو ليما صاحب البصمة التهديفية الثابتة في كل المباريات التي خاضها بقميص «الأحمر» في الموسم الحالي، حيث سجل ثلاثة أهداف لفريقه في المباريات الثلاث التي خاضها في المسابقة والتي استهلها بتسجيل هدف الفوز على نفط طهران الإيراني في مباراة ذهاب ربع النهائي 1- صفر، قبل أن يعود وسجل هدفاً آخر في جولة الإياب، والتي انتهت بفوز الأهلي أيضاً 2 - 1، ولم يشذ «ليما جول» عن عادته حينما وضع «الفرسان» في المقدمة بتسجيله هدفاً في مرمى مضيفه الهلال السعودي في ذهاب نصف نهائي 1-1.

ويرغب نجوم الأهلي في الاستفادة من الحصيلة السلبية للمنافس السعودي في مبارياته خارج القواعد خلال النسختين الأخيرتين للبطولة، وحقق الهلال الفوز في مباراة واحدة على حساب مضيفه لوكومتيف الأوزبكي في البطولة الحالية من أصل ثماني مباريات على التوالي خارج قواعده في النسختين الأخيرتين، في المقابل يملك «الزعيم السعودي» حصيلة جيدة في تاريخ مواجهاته القارية من الأندية الإماراتية، حيث سبق له خوض 11 مباراة في الإمارات فاز في ثلاث وتعادل في مثلها مقابل الخسارة في خمس مباريات أخرى آخرها أمام العين 1 - 2 في نصف النهائي خلال الموسم الماضي.

وسيكون الحذر شعاراً لدفاع الأهلي في مواجهة الثنائي البرازيلي لهجوم الهلال كارلوس إدواردو وإلتون، حيث يتصدر الأول بجانب يوسف السالم قائمة هدافي الفريق في أبطال آسيا برصيد 3 أهداف لكل لاعب، فيما نجح إلتون في تسجيل هدفين خلال المباريات الثلاث التي خاضها مع فريقه في المسابقة بما فيها هدفه في شباك الأهلي، الذي أدرك به التعادل في مواجهة الذهاب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا