• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سالم وجمال يعودان إلى تشكيلة «الفهود» عبر بوابة «الرديف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

علي معالي(دبي)

يعود سالم عبدالله ومحمد جمال إلى تشكيلة الوصل في المباراة المقبلة أمام الفجيرة بدوري الخليج العربي، بعد غياب طويل بسبب الإصابة التي حرمت «الفهود» من جهودهما منذ بداية الموسم، وتم تجهيز الثنائي عبر دوري الرديف، حيث شاركا رسمياً للمرة الأولى هذا الموسم في مباراة الشعب، ولعب سالم عبدالله لمدة 60 دقيقة، وجمال لمدة 45 دقيقة، واطمأن على شفائهما من الإصابة التي لحقت بهما، وأصبحا جاهزين لدخول قائمة الفريق الأول بداية من الجولة السادسة يوم السبت المقبل.

وكانت آخر مشاركة لسالم مع «الأصفر»، في ختام مباريات الموسم الماضي، أمام الجزيرة، وغاب بعدها 5 أشهر خضع خلالها للعلاج المكثف في دبي ومدريد والدوحة، فيما تمثل الظهور الأخير لجمال أمام الإمارات قبل نهاية الموسم ب 3 جولات، وينخرط اللاعبان في التدريبات بمنتهى القوة مع عودة «الأصفر» إلى المران على فترتين صباحية ومسائية اليوم استعداداً لمباراة الفجيرة بملعب زعبيل، والتي يبحث خلالها الفريق عن تحقيق أول فوز على أرضه، بعد أن تفوق على الجزيرة والشعب بملعبيهما، في حين خسر من العين والنصر، وللوصل مباراة مؤجلة مع الأهلي.

ورغم الفوز الأخير الذي حققه «الفهود» على الشعب، وفك عقدة المهاجم البرازيلي إيدجار في التهديف، حيث سجل هدفاً من الثنائية، ولكن ما زالت هناك الكثير من العيوب التي لم ينجح كلديرون في علاجها إذا كان يرغب في تحسين ترتيب الفريق، والمنافسة على ألقاب الموسم، ولم ينجح كالديرون في كبح جماح الأداء الفردي لكايو كانيدو وفابيو ليما، كما لم يستفد من إيدجار بالشكل المناسب، حيث يملك اللاعب قامة طويلة تساعده كثيراً في منطقة الجزاء، لكن طريقة اللعب لا تتناسب مع المطلوب من إيدجار، حيث يعاني اللاعب كثيراً من عدم وصول الكرات له من زملائه لعدم اهتمام المدرب كثيراً سواء في المباريات أو التدريبات على الكرات العرضية التي يجيدها إيدجار تماماً. وهدف إيدجار الأول في شباك «الكوماندوز»، هو الثالث له ضد الشعب، حيث سبق وأن سجل هدفاً موسم 2012 - 2013 عندما كان في الشباب في المباراة التي انتهت لمصلحة «الجوارح» 3 - صفر، والهدف الثاني موسم 2013 - 2014 في المباراة التي انتهت بفوز الشباب بهدف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا