• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

مؤتمر عربي يدعو إلى مزيد من الحريات النقابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

تونس - رويترز: دعا مشاركون في مؤتمر يعقد في تونس حول النقابات العربية الى إتاحة مزيد من الحقوق والحريات للنقابيين ودعم استقلالية منظماتهم مؤكدين أن ذلك ليس عداوة للأنظمة والحكومات.

ويشارك نقابيون ومسؤولون حكوميون من عدة دول عربية في مؤتمر ''الحريات والحقوق النقابية في الدول العربية'' الذي يستمر ثلاثة أيام لبحث سبل تفعيل استقلالية النقابات العربية التي تتطلع لتجاوز محاولات تهميشها. وقال حسن جمام الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب: ''لا يزال هناك تقصير في موضوع الحريات والحقوق النقابية التي مازالت لم تتحقق بعد في كافة أرجاء العالم العربي''. وأضاف'' الحرية النقابية ضرورة من أجل إثبات الحركة النضالية وهذا لا يعني أن الاستقلالية هي عداوة مع الأنظمة''.

وقال ابراهيم قويدر المدير العام لمنظمة العمل العربية: ''لا يمكن أن تنشأ حركة نقابية حرة الا في ظل حكم يضمن الحقوق الأساسية بما في ذلك حق النقابيين في عقد اجتماعاتهم داخل المراكز النقابية وممارسة حرية الرأي المعبر عنها في الخطابة وفي الصحافة''. وأضاف ''النقابيون العرب يعلمون جيداً المشاكل التي تصادف الحريات النقابية بدءاً من مشكلة التعددية والتوحيد وتدخل الحكومات والاستقلالية والتمثيل النقابي وأرى في هذا اللقاء بداية. لننير الطريق أمام حكوماتنا بالأسس العالمية لهذه الحريات''.

وانتقد تقرير للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب عرض خلال المؤتمر ''عدم مصادقة عدة دول عربية على الاتفاقيات العالمية بخصوص العمل والعمال''. وأشار الى أن دولاً أخرى لا تتقيد بنصوص الاتفاقيات التي وقعتها دون أن يذكرها بالاسم. وأوصى التقرير بإنشاء مرصد لمتابعة أوضاع الحريات والحقوق النقابية في الدول العربية.