• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..العالم يحطّ رحاله في الرياض!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

الاتحاد

العالم يحطّ رحاله في الرياض!

يقول تركي الدخيل: أساطيل من الطائرات من قارات العالم كلها تحط رحالها في الرياض، وذلك لوداع زعيمٍ استثنائي في تاريخ العرب الحديث، عبدالله بن عبدالعزيز، جميع الأصدقاء وحتى الخصوم جاؤوا للوداع، لنعي شخصٍ لم يكن عابراً في زمن السياسة، أو طارئاً في تاريخ إدارة الأزمات، بل استطاع خلال سنوات حكمه العشر وطوال حياته الممتدة طوال تسعين عاماً لأن يرفع سمعة بلاده، وأن يحمي الخليج وأن ينصح العرب وسعى لمصالح المسلمين في أنحاء العالم. كان سبّاقاً في رؤيته وفي سعيه، لدرجةٍ جعلته يؤسس لحوار الأديان، والحوارات الوطنية الداخلية، ليبث حوارات التسامح بين المسلمين وبين أبناء الوطن الواحد، وقد أسس لحزمة من المبادرات التي لن تموت.

حرية التعبير.. أم حرية الإساءة؟!

يقول د. عبدالحميد الأنصاري: ما يسيء إلى الآخرين ويسخر من مقدساتهم، ليس جديراً بأن يدعى بـ«حرية التعبير»، لأن الحرية ينبغي أن تكون مسؤولة، وتتطلب وعياً وبصيرة. كنت وما زلت من المؤمنين بحرية التعبير، المدافعين عنها بقوة، ولكنني في الوقت نفسه أؤمن بأن لحرية التعبير حدوداً ينبغي عدم تجاوزها للإساءة أو الإضرار بالآخرين، ولذلك لا أجد أي مبرر لفعلة الصحيفة الأسبوعية الفرنسية الساخرة في إعادة نشر الرسم المسيء لمقام رسول الإسلام عليه الصلاة والسلام، والمستفز لأمة المليار ونصف المليار مسلم.

أغلبية غبيَّة وكثرة «كشرة»!

يرى محمد أبوكريشة أن أزمة الخطاب في الأمة العربية هي أزمة المتلقي وليست أزمة المرسل أو القائل أو الكاتب لأن أمة العرب لديها ما يمكن أن نسميه قبلية الفكر.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا