• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بطولة أندية التعاون ·· اتفاقية للمرة الثالثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

عيسى الجوكم:

توج الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الرئيس العام لرعاية الشباب فريق الاتفاق السعودي بطلا لمسابقة بطولة الأندية الخليجية الـ 23 لكرة القدم بعدما تعادل مع القادسية الكويتي 1-1 باستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، وكان لقاء الذهاب انتهى لصالح الاتفاق بهدف دون مقابل، سجل للقادسية بدر المطوع (23) وسجل للاتفاق صالح بشير (66) ويعد اللقب الخليجي الذي حققه الاتفاق هو الثالث في تاريخه لهذه المسابقة حيث حقق اللقب الأول عام 84 والثاني 88 ، واللقب الجديد هو الثالث .2007

بداية المباراة كانت سريعة ولم تمر بحالة جس النبض رغم وجود أكثر من 25 ألف متفرج في مدرجات ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام وبدأ الضيوف في تهديد أصحاب الأرض منذ الدقيقة الثانية عندما سدد صالح الشيخ كرة قوية من خارج خط الـ 18 أمسك بها حارس الاتفاق عدنان السلمان بصعوبة ( 2 ) وكاد بدر المطوع يفتتح أهداف المباراة عندما تلقى كرة متقنة داخل خط الـ 18 سددها قوية اعتلت العارضة ( 3 ). وكان الرد الاتفاقي سريعا عندما تلقى صالح بشير كرة من وسط الملعب من حسين النجعي توغل بها داخل خط الـ18 وهيأها لابراهيم المغنم تباطأ فيها وشتتها دفاع القادسية (4) ، وواجه حسين النجعي مرمى القادسية وجها لوجه ولكن تسديدته حولها نواف الخالدي لركنية بصعوبة (9) وأنقذ الخالدي مرماه من هدف محقق عندما تلقى صالح بشير عرضية من حسين النجعي عالجها رأسية حولها حارس القادسية الخالدي بأعجوبة لركنية. وشكلت الجهة اليمنى للقادسية محطة العمليات وبناء الهجمات لوجود الثلاثي علي الشمالي وفوزي بشير وبدر المطوع وما ينطبق على القادسية ينطبق على الاتفاق حيث شكلت الجهة اليمنى أيضا ازعاجا لدفاع القادسية لتفاهم الثنائي حسين النجعي وصالح بشير الأول يهيئ والثاني صاحب اللمسة الأخيرة. وكاد بشير يسجل من دربكة داخل خط الـ 18 ولكن كرته مرت بمحاذاة القائم الأيمن (21). وكان واضحا انهاك ظهير الاتفاق الأيسر وليد الرجا جراء التحرك الثلاثي المذكور آنفا ومن كرة ثابتة نفذها صالح الشيخ على رأس الخطير بدر المطوع غير المراقب الذي عالجها ببراعة داخل شباك الاتفاق (23).

لم يتراجع القادسية للمحافظة على الهدف بل واصل محاولاته وكان الأكثر استحواذا على الكرة والأكثر تهديد للمرمى بتسديدات من خارج خط ال18 عن طريق خلف سلامه وصالح الشيخ وحاول الاتفاق كثيرا تعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وسنحت الفرصة لعبد الرحمن القحطاني الذي واجه المرمى الا ان كرته كانت ضعيفة في يد الحارس (42) ، رد عليه خلف سلامه أيضا بتسديدة قوية تصـــدى لها عدنان الســــلمان (43). بداية الشوط الثاني لم تكن كما كانت في الشوط الأول حيث غلب عليها الفتور والبرود ، ومع مرور الدقيقة الخامسة أخرج مدرب الاتفاق اللاعب ابراهيم المغنم وحل بديلا عنه المغربي خالد السويهلي ليشكل ثنائيا مع صالح بشــــــير وكاد البديل يعادل النتيجة عندما هيأ له صالح بشير كرة مقننة واجه بها السويهلي المرمى ولكن كرته مرت بجانب القائم الأيسر (54) أتبعه عبدالرحمن القحطاني بتسديدة أرضية قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر أيضا (60) وفرض أصحاب الأرض إيقاعهم على مجريات اللعب بعد مشاركة السويهلي وبدأ الضيوف يعتمدون على الهجوم المرتد وكان من الطبيعي أن يثمر ضغط الاتفاق عن هدف وهذا ما حدث عندما عكس حسين النجعي كرة بالمقاس على رأس صالح بشير الذي عالجها بقوة ارتطمت الكرة في القائم الأيسر وتسكن شباك نواف الخالدي هدف التعادل (66). الهدف أنعش الاتفاقيين وعكس عبدالرحمن القحطاني كرة جميلة للسويهلي الذي واجه المرمى بدون مراقبة لكنه لعبها برعونة تمر بمحاذاة القائم الأيسر (70) ، وخرج من القادسية عبدالرحمن موسى وحل بدلا عنه نهير الشمري لتنشيط وسط الفريق واندفع لاعبو القادسية للأمام على اعتبار أن التعادل يخدمهم وشن العديد من الهجمات من الجهة اليمنى عن طريق علي الشمالي وفوزي بشير ولكن تماسك دفاع الاتفاق وتركيزهم أفسد تلك المحاولات. ورمى محمد ابراهيم مدرب القادسية بآخر أوراقه بنزول السنغالي سيدو تراوري بدلا من حسين فاضل ، وتراجع الاتفاق في الدقائق العشر الأخيرة واعتمد على المرتدات وكانت محاولات القادســـــــية مستمرة أي أن تحركات المطـــــوع وسلامة لم تكن متاحة كما كانت في الشوط الأول وحل جمال مبارك بدلا من خلف سلامة ، ومن الاتفاق دخل جمعان الجمعان بدلا من عبدالرحمن القحطاني ولكن كل تلك التغيـــــيرات لم تغير من واقع النتيجة 1/1 رغم استبسال فايز بندر مدافع القادســــــية في إنقاذ مرماه من هدف لصالح بشير من خلف المرمى (90) وطرد حكم المباراة الإماراتي محمد الجنيبي مدرب الاتفاق عمار السويح قبل أن يعلن صافرة النهاية ثم يأمر بإعادة اللعب لدقيقة أخرى من الوقت بدل الضائع. وكرم الأمير سلطان بن فهد بين شوطي المباراة فقيد الرياضة السعودية عبدالله الدبل حيث سلم لشقيق الفقيد عبدالرحمن الدبل واشقائه وأبنائه درع التكريم من جهته أكد ابن الفقيد خالد الدبل أن هذا التكريم ليس بمستغرب من القيادة الرياضية السعودية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال