• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النادي يقدم اللاعبين الجديدين

لافيتا: لم أتردد لحظة في قبول عرض الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد الإسباني أنخيل لافيتا اللاعب الجديد للجزيرة أنه لم يتردد لحظة واحدة في قبول العرض، وكل من سألهم شجعوه على هذه الخطوة، منهم الإسباني جارسيا مدرب بني ياس، وزميله السابق عبدالعزيز برادة، الذي أكد له أن الجزيرة يملك مشروعاً رائعاً حتى يكون واحداً من أفضل أندية آسيا.

وكان نادي الجزيرة عقد مؤتمرين صحفيين أمس لتقديم الإسباني لافيتا، والترينيدادي كينوين جونز، بحضور الإيطالي جيانلوكا المدير الرياضي لشركة كرة القدم، ومحمد عبدالرحمن المتحدث الرسمي ومدير الإعلام.

وقال لافيتا: يسعدني أنني تعاقدت مع نادٍ كبير لديه ألقاب وبطولات، وسوف أضغ كل خبراتي وإمكاناتي في خدمة فريقه الأول، مشيراً إلى أن المفاوضات بدأت منذ 10 أيام، ولم تستغرق وقتاً طويلاً، وأنه يشكر الإدارة وزملاءه اللاعبين على حسن الاستقبال، ومن خلال مشاركته في تدريبات الفريق 3 حصص تدريبية أصيب بالدهشة، نظراً لتطور مستوى لاعبي الكرة المواطنين تحديداً، وتوقع أن يكون الدوري الإماراتي من أقوى الدوريات خلال مرحلة ليست بعيدة لأنه يتطور بشكل مستمر.

وعن وضع الفريق الصعب قال: يتحسن بالتأكيد، وهو يحتاج فقط أن يعمل اللاعبين معاً، ويلعبون من أجل الفوز فقط، موضحاً أنه جاهز لمباراة اليوم أمام الوصل، إلا أن قرار المشاركة بيد المدرب تين كات، الذي يحدد موقفه. وعن وعوده للإدارة والجمهور، قال: أتعهد للجميع بأنني أعمل كل يوم للفريق، وسأبذل كل ما بوسعي من أجل الفوز، ومساعدة زملائي، متمنياً أن يتجاوز الفريق كبوته في أقرب وقت ممكن حتى يعود إلى مكانته الطبيعية. من ناحيته، أكد جونز أنه سعيد بتجربته مع الجزيرة، لأنه قضى فترة طويلة في الدوري الإنجليزي، وكان مهماً جداً بالنسبة له أن يصنع تغييراً جديداً في مسيرته الاحترافية، وأنه يعرف المدرب تين كات جيداً، لأنه سبق له العمل في الدوري الإنجليزي مع تشيلسي، وقال: سعيد بالانضمام إلى أرسنال الكرة الإماراتية، وأعرف أنه نادي ينافس دائماً، ولم يفز كثيراً ببطولات، ولكن أتمنى أن نغير الصورة معاً، حتى يفوز بالبطولات.

وقال: بالتأكيد مهمتي لن تكون سهلة في التسجيل، ولكنها كانت هكذا دائماً في كل مراحل حياتي، وكنت أتعامل مع الأوضاع بمرونة وذكاء، وأنجح في تحقيق ما أريد، وأملك خبرة طويلة على المستويين الدولي والعالمي مع منتخب بلادي والدوري الإنجليزي، وسأضعها كلها في خدمة الجزيرة، وبالنسبة لي لا أعرف الكثير عن الوصل الذي نواجهه اليوم، ولم أشاهد له أي مباريات سابقة، ولكن مستعد للمشاركة أمامه والقرار يعود للمدرب، ولن أجد صعوبة في المشاركة، لأن كل مباراة تساوي 90 دقيقة، ويلعب فيها 11 لاعباً من كل فريق، وكرة القدم لغة عالمية لا تحتاج إلى تعقيدات، ولا إلى فلسفة كثيرة. وعن مسألة عدم الاستقرار بالنسبة له بمعنى أنه يغير وجهته بين الأندية سريعاً، قال: معدل لعبي في كل نادٍ من 3 إلى 4 مواسم، وهذا أمر جيد، صحيح أن كل لاعب يتمنى أن يبقى في نادٍ مثل تشيلسي أو مانشستر يونايتد 10 سنوات، ولكن أرى أن هذا ليس مفيداً، لأن التغيير مطلوب، حيث إنه يجدد الطموح، كما أن تغيير المدربين في أندية منطقة الوسط بشكل دائم في الدوري الإنجليزي، يجعل اللاعبين يتغيرون أيضاً بسرعة، ويتحولون من نادٍ إلى آخر. وعما إذا كان يريد تسجيل أهداف أخرى جميلة، مثل الذي سجله في منتخب السعودية، قال: بالفعل أتمنى ذلك، ومهمتي هز الشباك، ولكن لن أنجح إلا بمساعدة زملائي، لأن الكرة لعبة جماعية.

ومن جانبه أشار جيانلوكا أن لافيتا لعب أكثر من 300 مباراة في «الليجا»، وتوجه له بالشكر على مرونة المفاوضات، مؤكداً أن عقده مع الجزيرة مدته موسمين ونصف الموسم، فيما اقتصرت مدة عقد جونز على 6 أشهر فقط، أي نصف موسم على سبيل الإعارة، وهي قابلة للتجديد. وقال جيانلوكا أن لافيتا يملك سيرة ذاتية رائعة في الدوري الإسباني، مع العديد من الفرق المتميزة، ورغم أنه صانع ألعاب، يمكنه أن يلعب في أكثر من مركز، وأن معدل تسجيله جيد، رغم أنه لاعب خط وسط، حيث إنه سجل أهدافاً مهمة في كل فرق «الليجا» ومنها برشلونة وريال مدريد، وأن أكثر ما أسعده أن لافيتا وجونز رحبا بالانضمام إلى الجزيرة، وكلاهما لديه رغبة أكيدة في نجاح تجربته الاحترافية في منطقة الخليج.

وعن كينوين جويل جونز، أكد جيانلوكا أنه لاعب قوي، ومهاجم صريح، لعب أكثر من 12 عاماً في الدوري الإنجليزي، ويملك قدرات هائلة ليس في التسجيل فحسب، ولكن في الضغط على المدافعين والاستفادة من أخطائهم، ويقوم بأدوار دفاعية متميزة، وسيكون إضافة مهمة للجزيرة في المنظومة الهجومية، وأنه ارتدى قميص أندية كثيرة في «البريمير ليج»، وهو قائد منتخب بلاده، ويملك الكثير الذي يمكن أن يقدمه للجزيرة في تلك المرحلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا