• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بروتوكول شراكة بين أدجيكو الإماراتية و فالوريزا الإسبانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

وقعت شركة ''أدجيكو'' الوطنية القابضة في أبوظبي بروتوكول شراكة استراتيجي مع شركة ''فالوريزا'' الإسبانية، التي تبلغ قيمتها السوقية ما يزيد على 18 مليار دولار، وتعمل في مجالات الطاقة البديلة ومحطات التوليد وتحلية ومعالجة مياه الصرف الصحي.

وقال محمد الدقاق الشريك والمدير في مجموعة ''أدجيكو'' عقب توقيع الاتفاق: نشعر في أبوظبي بفخر وسعادة لتعاوننا المثمر مع كبرى الشركات العالمية التي تسعى للاستثمار في أبوظبي، وهي مناسبة عظيمة للإعلان عن اتحاد شراكة استراتيجي على مستوى كبير مع كبرى الشركات الإسبانية ذات المكانة العالية والخبرة الضخمة في الأعمال التخصصية العملاقة، مما يوفر فرصاً جيدة للجانبين.

وأضاف: تعتبر شركة ''فالوريزا'' الإسبانية أبوظبي مركز أعمال حيوي ومهماً للعمل في دولة الإمارات على وجه الخصوص، ومن ثم الانطلاق نحو سوق الخليج الواعد والنشط، ومن خلالنا يمكنها التوسع في الشرق الأوسط بشكل عام، مما يفتح آفاقاً واسعة للتعاون المثمر والبناء بين الإمارات وإسبانيا، ويخلق فرصاً رائعة لتعزيز أواصر العلاقات بين البلدين، ويشجع الشركات العالمية لفتح قنوات للتواصل المباشر والشراكة والاستثمار بيننا، ويزيد من ثقة العالم بأسره في متانة اقتصاد الإمارات الذي ينمو في تطور مذهل وينوع من مصادر الدخل ويحقق ناتجاً إجمالياً ضخماً وغير مسبوق في جميع قطاعاته، ويؤسس لقاعدة قوية لانطلاقة القطاع الخاص نحو العالمية، ويرتكز على أسس ثابتة في دعم هذا القطاع ومساندته وتهيئة المناخ المناسب له.

وتابع الدقاق: هذا بالفعل ما دفعنا كي نؤسس مكتباً رئيسياً لشركة ''فالوريزا'' بأبوظبي، وتم رصد ميزانية ضخمة خصصت للدخول في مشاريع واتفاقات ترتبط بمشاريع جديدة سوف تنفذ قريباً، وستقوم الشركة بإنشاء محطات لتوليد ومعالجة مياه الصرف الصحي على أحدث المواصفات العالمية بأبوظبي، وهو ما يوفر فرصاً واسعة للعمل لأعداد كبيرة من مواطني الدولة، كما سنقوم بتوفير الكثير من الحلول المُلِحة والمطلوبة لقضايا تتصل بتحلية المياه بأنسب وأحدث الطرق، وتقديم تقنيات متطورة ومذهلة لمعالجة الصرف الصحي والاستفادة منه في مدينة أبوظبي ولسنوات قادمة.

وأضاف قائلاً: إن شركة ''فالوريزا'' العملاقة تعمل في عدد كبير من بلدان العالم وتقدم خدماتها لما يزيد عن 2,6 مليون عميل يومياً على مستوى العالم، وسوف توفر المعدات والتمويل لمشاريعها في أبوظبي وستعمل على عمل التصاميم والإنشاءات وإدارة وتنفيذ التشغيل، وقامت الشركة من أجل تنفيذ مشاريعها بالإمارات برصد ميزانية ضخمة للإنشاء والتملك والتشغيل وستبدأ عملياتها مباشرة وهي تتطلع لمزيد من الفرص الاستثمارية من خلال سوق أبوظبي الذي سيفتح لها كل الأبواب في هذه المنطقة.

وقال: إن المجموعة الإماراتية تخطط لمشاريع وتعاقدات كبيرة مع نظائرها في العالم من أجل التخطيط الاقتصادي الواعد وبناء جسور من التعاون مع جميع الأشقاء والأصدقاء على حد سواء في مجالات الإنشاءات وإدارة المشاريع والتطوير العقاري وغيرها من المجالات الاستثمارية الطموحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال