• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

"الهلال" تنفذ مرحلة جديدة من توزيع المساعدات على اللاجئين بكردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

وام

تنفذ هيئة الهلال الأحمر الاماراتي مرحلة جديدة من توزيع المساعدات على آلاف النازحين واللاجئين في كردستان العراق، ضمن حملة "تراحموا" تشتمل على المواد الغذائية والمستلزمات الشتوية ومواد التدفئة واحتياجات الطفولة والأمومة.

ويتوجه غدا الأربعاء إلى اربيل وفد من الهيئة برئاسة سعادة الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام للهلال الأحمر وعضوية سعيد سهيل المزروعي مدير إدارة المساعدات الدولية وفهد عبد الرحمن بن سلطان مدير إدارة الاستثمار في الهيئة لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية هناك ومواصلة توزيع المساعدات بالتنسيق مع القنصلية العامة للدولة في أربيل وجمعية الهلال الأحمر العراقي.

وأكد الأمين العام للهلال الأحمر أن هذه المرحلة من البرنامج الإغاثي الذي تنفذه الهيئة للمتأثرين من الأحداث الجارية في العراق واللاجئين السوريين في الإقليم تأتي استكمالا للجهود التي تبذلها الهيئة بتوجيهات القيادة الرشيدة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهلال الأحمر لتخفيف المعاناة و تحسين الحياة في المخيمات المنتشرة في كردستان العراق.

وقال إن الهيئة كثفت جهودها الإنسانية في الفترة الماضية لمساندة النازحين في الإقليم خاصة في المناطق الجبلية على الحدود الإيرانية التركية والتي تشتهر ببرودة طقسها في هذه الأيام من السنة وتمكنت فرق الهلال الأحمر من الوصول إلى النازحين في مناطق سوران وخليفان وهيران شمال محافظة اربيل وقامت بتوزيع الطرود الغذائية ومواد الإيواء والاحتياجات الشتوية عليهم .

وأكد الفلاحي أن الهيئة تراقب تدفقات النازحين وتحركاتهم على الساحة العراقية وازدياد أعدادهم نسبة لتصاعد وتيرة الأحداث هناك وتحرص على مواكبة المستجدات من خلال تنسيق المزيد من البرامج التي تراعي ظروفهم وتوفير احتياجاتهم الأساسية مشيرا إلى أن معاناتهم تفاقمت خلال فصل الشتاء ما استلزم وضع خطة إغاثية راعت أهم احتياجاتهم في الوقت الراهن وأهمها الغذاء والكساء والإيواء.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر تولي الساحة العراقية أهمية قصوى نسبة لأنها تواجه تحديات إنسانية عديدة تتمثل في تزايد أعداد اللاجئين إليها من سوريا إلى جانب النازحين داخليا بسبب تصاعد وتيرة الأحداث في العراق مؤكدا حجم المعاناة الكبيرة التي يواجهها النازحون واللاجئون في ظل الظروف المناخية السيئة حاليا مشددا على أن الهيئة تضع في اعتبارها هذه التداعيات وتتحرك للحد من تأثيرها على النازحين خاصة الأطفال الذين يمثلون الحلقة الأضعف في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض