• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ثلاثة عقود لبيع 20,5 ألف مسدس كاركال بـ 30 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2007

قال سعادة الفريق الركن حمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة إن القوات المسلحة لديها طلبيات لشراء منتجات شركة ''كاركال'' العالمية من المسدسات المتطورة المعروفة باسم ''كاركال''، وذكر في تصريح للنشرة اليومية لمعرض ايدكس 2007 أن هذا المسدس ضرورة للقوات المسلحة لأنه يتميز بصفات غير موجودة في الأسلحة الأخرى ومنها بساطة العيار وصغر حجم السلاح.

وأشار إلى أن المتفحص فيه يعرف حجم التقنية التي تم توظيفها في إنتاجه من حيث قدرته على الرمي وعدد الطلقات التي تتم رمايتها، وأكد أن منتجات كاركال من الأسلحة الدفاعية الخفيفة تضاهي الإنتاج العالمي وتتميز الجودة الفائقة، مشيراً إلى أنها تترجم سياسية اقتصادية عليا ضمن توجيهات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

واستمع أثناء زيارته لمعرض آيدكس أمس إلى شرح مفصل من حمد خليفة النيادي المدير التنفيذي لشركة كاركال الذي أشار إلى أن هذه الشركة الوطنية نواة للتصنيع الدفاعي في الدولة وتجيء ضمن الصناعات الوطنية التي تنافس الصناعات العالمية

ومن جانبه كشف حمد النيادي مدير عام شركة ''كاركال'' الإماراتية لصناعة الأسلحة الخفيفة عن تعاقد الشركة لبيع 20 الفا و500 قطعة من مسدس ''كاركال'' بقيمة 30 مليون درهم، موزعة على ثلاثة عقود الأول لصالح القوات المسلحة بمقدار 10 آلاف مسدس ووزارة الداخلية 10 آلاف مسدس ووزارة الداخلية البحرينية 500 مسدس.

وأعلن النيادي خلال مؤتمر صحفي عقد في جناح الشركة في المعرض أمس عن وجود مباحثات حالية لبيع 5 آلاف قطعة مسدس لجهات مختلفة أغلبها خارج الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال