• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

سلبيات عديدة ··والإيجابيات تكمن في الخطوة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

رأس الخيمة ــ مريم الشميلي ــ

نجلاء أبو القاسم:

8بالرغم من اتفاق المثقفين وفرحتهم بإقامة أول معرض للكتاب في إمارة رأس الخيمة يساهم في تشكيل أجيال قارئة ومثقفة تكون نواة لمجتمع ثقافي في الإمارة، وبالرغم من اتفاق أغلبهم على أهمية الخطوة الأولى في إيجاد أيام ثقافية، إلا أن التحفظ على بعض النقاط السلبية كان الرأي المكتسح في استطلاعنا حول أهمية معرض الكتاب الأول في إمارة رأس الخيمة، حيث عدد المثقفون في الإمارة الكثير من السلبيات التي لا بد من تلافيها في السنوات القادمة، إيمانا منهم بأن للمثقف رأيا جديرا بالاهتمام كونه مدركا لما حوله ومترصدا لكل ما هو جيد في عالم الثقافة وفي الوقت نفسه محبا للقراءة، ولكن الإيجابية الجديرة بالاحترام هي إقامة مثل هذا المعرض .

ويرى المثقفون بأن اللجنة المنظمة للمعرض وهي غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة تجاهلت المؤسسات الثقافية في الدولة وكذلك دور النشر المحلية التي كان بامكانها تقديم الخبرة اللازمة لها ـ الجهة المنظمة ـ في عملية تنظيم المعرض، كما أن الوسائل الالكترونية التي تساعد الزائرين على الاختيار والبحث عن الكتب والقيمة الإجمالية لها في وقت قياسي غير متوفرة في هذا المعرض الأول، فالوقت يمثل قيمة كبيرة لدى الكثيرين، وكذلك غياب الترويج الإعلاني للمعرض وأهميته لنجاح أي معرض، أضف إلى كل تلك الانتقادات التي يشنها الجميع على قيمة الكتب العالية والأسعار المبالغ فيها بشكل عام وكتب ومستلزمات الأطفال بشكل خاص .

''الاتحاد'' التقت بعدد من المثقفين في امارة رأس الخيمة وكان التالي: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال