• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«بلدية دبي» تستعرض خطط طوارئ في مجال الأبراج المرتفعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

Amna Alktebi

آمنة الكتبي (دبي)

أكدت المهندسة إيمان الخطيبى رئيس قسم المسح الجيوديسي والبحري في إدارة المساحة في بلدية دبي أن البلدية ستعمم منظومة رصد تأثير الزلازل على كل المباني التي تكون على ارتفاع 120 متراً مربعاً، بعد تطبيقها على برج خليفة وبرج راشد، في إطار اتخاذها كل الإجراءات اللازمة لزيادة أمان المنشآت وضمان السلامة العامة لقاطني دبي.

وقالت، على هامش مشاركة البلدية في فعاليات معرض جيتكس 2015، إن الأبراج المرتفعة في إمارة دبي تشكل قدراً هائلاً من الاستثمارات، ويقطنها عدد كبير من السكان، وبالرغم من ضعف الخطر الزلزالي على إمارة دبي ودولة الإمارات، موضحة أن الزلازل الكبيرة في جنوب إيران وباكستان قد تسبب قلقاً للقائمين وأحياناً تصدر أوامر إخلاء دون الحاجة، تسبب تعباً وضغطاً على القائمين، وكذلك توقفاً للعمل وخسائر مالية.

وبينت الخطيبي أن منظومات رصد تأثير الهزات الأرضية على الأبراج المرتفعة مهمة جداً لدعم خطط الطوارئ ، حيث تدعم المنظومة المسؤولين عن الأبراج ببيانات وتقارير لحظية عن مدى تأثر المبنى ومدى الحاجة إلى عملية إخلاء وفترة الفحص للعودة، وكذلك أماكن الفحص لتحديد مدى تأثر المبنى.

وأوضحت رئيس قسم المسح الجيوديسي والبحري في إدارة المساحة «أن تلك المنظومات يتم تثبتها من خلال دراسة مدى تأثر المبنى نظرياً من خلال تصميمه وارتفاعه وتحديد مستويات الحركة الآمنة والمؤثرة على المنشأ، وكذلك تثبيت أجهزة على الأبراج على ارتفاعات مختلفة، ويحدد من قيم التسجيل مستوى التأثير مقارنة بمستويات الأمان المحسوبة من الدراسة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا