• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تقدمها 99 جهة حكومية اتحادية ومحلية في بوابة واحدة

منصة «أبوظبي الذكية» .. 1100 خدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي) أطلق مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات أمس منصة خدمات أبوظبي الذكية التي تتيح الوصول من خلال الأجهزة المحمولة إلى أكثر من 1100 خدمةً حكومية، في خطوة تهدف إلى تعزيز تكامل الخدمات الحكوميّة في أبوظبي عبر آليات عالمية المستوى لتفعيل مشاركة المتعاملين. ودشن المنصة معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي - رئيس هيئة الصحة أبوظبي، وراشد لاحج المنصوري، المدير العام لـ «مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات وذلك على هامش معرض«أسبوع جيتكس للتقنية 2015». وقام معالي الدكتور مغير خميس الخييلي برفقة راشد لاحج المنصوري بجولة على جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية للاطلاع على مختلف الحلول الرائدة التي توصلت إليها الجهات الحكومية المشاركة من العاصمة والتي يتم عرضها حالياً في جيتكس 2015. وقال راشد لاحج المنصوري، خلال مؤتمر صحفي، إن حكومة أبوظبي الإلكترونية تسعى دوماً إلى تقديم خدمات مبتكرة وعالمية المستوى توفر الفائدة لجميع المستخدمين النهائيين من خلال استراتيجية التحول الرقمي وتوفير حلول ذكية يسهل الوصول إليها. وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقد أمس على هامش معرض جيتكس أن« إطلاق منصة &rsquoخدمات أبوظبي&lsquo يشكل خطوة رئيسة لتحقيق هذا الهدف، خصوصاً وأنها تشكل بوابة إلكترونية شاملة عبر الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية». وأكد أن هذه المنصة تدعم الجهود الرامية إلى تعزيز التكامل ضمن مختلف الإدارات ومجالات الأعمال الحكومية من خلال توفير نقطة وصول واحدة لجميع العمليات والإجراءات المرتبطة بالحكومة، الأمر الذي يسهم بتوفير الوقت والجهد، وتعزيز مستويات الإنتاجية للشركات، وإثراء المعيشة اليومية للسكان. وأشار المنصوري إلى أن التكامل الحكومي من خلال التعاون الوثيق وحفز الابتكار وتوطيد الشراكات بين الهيئات الحكومية يعتبر من المقومات الرئيسة لتحقيق«رؤية أبوظبي 2030». وأكد أن جميع الأطراف ستواصل إيجاد طرق جديدة ومبتكرة لتفعيل مشاركة الجمهور والهيئات المختلفة في ترسيخ مكانة العاصمة أبوظبي كوجهة عصرية رائدة لمزاولة الأعمال والارتقاء بقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وأوضح أن المنصة الجديدة متوافقة للعمل مع الأنظمة المختلفة مثل اندرويد وأبل وجوجل وغيرها من الأنظمة الأخرى، لضمان سهولة المستخدمين من كافة الأجهزة، مشيراً إلى الخدمات التي تقدمها البوابة جرى عرضها بأفضل التقنيات التي تتناسب واحتياجات المستخدم النهائي من خلال تبسيطها وتسهيل الوصول إليها على مدار الساعة. ولفت المنصوري إلى أن الخدمات التي توفرها المنصة الجديدة والتي تصل إلى 1100 خدمة، مرتبطة بنحو 99 جهة حكومية اتحادية ومحلية، حيث تم دمج خدمات هذه الجهات وإتاحتها عبر بوابة واحدة، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تعزيز قدرات أبوظبي في بناء اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أن التكنولوجيا تعد أحد الركائز الأساسية والعمود الفقري لبناء اقتصاد المعرفة الذي يعتمد في الأساس على الأرقام والإحصاءات والبيانات التي تفيد متخذ القرار عند وضع السياسات الخاصة بالقطاعات والأنشطة المختلفة. وأفاد أن المنصة الجديدة من شأنها أن تسهم كذلك في تعزيز القدرات التنافسية لأبوظبي في مجال تسهيل ممارسة أنشطة الأعمال، منوهاً بأن 40% من زوار البوابة من خارج دولة الإمارات لهذا فقد تم إتاحتها باللغتين العربية والإنجليزية، مشيراً إلى أن فئة الأعمال والمستثمرين تحظى بأعلى معدلات الزيارة من الخارج، بينما تحظى فئات الأنشطة الاقتصادية والبنية التحتية على النسبة الأعلى من الزوار من داخل الدولة الذين يشكلون 60% من إجمالي حركة الزوار. وأوضح أن دراسة تكامل الخدمات الحكومية على مستوى الدولة تجرى الآن عبر البوابات الذكية. وتتضمن القطاعات الرئيسة التي تغطيها منصة«خدمات أبوظبي» كلاً من الرعاية الصحية، والتعليم، والهجرة، والإقامة، وشؤون الأسرة، والإسكان والممتلكات العقارية، والثقافة والترفيه، والسياحة، والنقل، والمسائل المرورية، والبيئة، والشؤون القانونية، والتوظيف، والسلامة العامة، وغيرها الكثير. ويشار إلى أن المنصة متاحة عبر متجر«جوجل بلاي» وابل ستور وبوابة حكومة أبوظبي الإلكترونية. 24 جهة دبي (الاتحاد) يحظى جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية في معرض جيتكس 2015، والذي تشارك فيه 24 جهة تابعة لحكومة أبوظبي، بإقبال كبير من الزوار والمتخصصين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للاطلاع على أحدث المبادرات التي أطلقتها هذه الجهات، والتي من شأنها أن تجعل حياة المواطنين والمقيمين في الإمارة أكثر سهولة وملاءمة. وتقوم هذه الجهات، خلال مشاركتها في المعرض، بتسليط الضوء على المبادرات الجديدة والمطورة للشركاء الحكوميين، واستعراض خطط النمو والتطور خلال عام 2015 وما بعد، وذلك بدعم من الاستراتيجية الشاملة للحكومة الإلكترونية، وتعزيز قدرات أبوظبي في بناء اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا