• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

نهيان : نشر الوعي أفضل سبل الوقاية من السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

العين - فاطمة المطوع:

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات صباح أمس فعاليات مؤتمر التطورات الحديثة في مجال علم الأورام السريري والذي تنظمة كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات بالتعاون مع الهيئة الصحية بأبوظبي وذلك بفندق إنتركونتيننتال العين، بحضور معالي أحمد المزروعي مدير الهيئة الصحية وسعادة الدكتور هادف بن جوعان الظاهري مدير جامعة الإمارات والدكتور عبدالله الخنبشي نائب مدير جامعة الإمارات والدكتور مغيير الخييلي الأمين العام لجامعة الإمارات عضو المجلس الوطني والدكتور جورج كاروثرس عميد كلية الطب والعلوم الصحية إضافة إلى عدد من القيادات الطبية بالدولة.

وألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات كلمة قال فيها: يسعدني أن افتتح معكم أعمال المؤتمر الدولي الخاص بالمستحدثات في علاج الاورام وأن أعبر لكم عن تقديري لهذه النخبة الطيبة من المتحدثين والمشاركين في المؤتمر الذين يؤكدون بإسهاماتهم على أهمية هذا الموضوع.

وثمن معاليه الجهد الطيب للقائمين على إعداد هذا المؤتمر وتنظيمه على هذا النحو الناجح، شاكرا الحضور على متابعة احدث التطورات الطبية في العالم واخذ البحث العلمي وسبل التنمية المهنية المستمرة.

وأشار معاليه إلى أن هذا المؤتمر يوضح أن مكافحة السرطان يمثل تحدياً مشتركاً على مستوى العالم كما يؤكد في الوقت ذاته على أننا في دولة الامارات نواجه نفس أبعاد هذا التحدي والتي من أهمها الازدياد المضطرد في معدلات الإصابة بهذا المرض وارتفاع نسبة الوفيات منه الى جانب ما نلاحظه من قصور الوعي العام بحجم هذه المشكلة، فضلاً عن أن البحث العملي حول أمراض السرطان في المنطقة ما يزال غير كافٍ وهو الأمر الذي يؤدي الى انخفاض القدرة على تنظيم وتنفيذ المبادرات اللازمة لمواجهة هذا المرض.

وقال: إننا في الدولة والمنطقة نلمس أيضاً الحاجة الملحة لزيادة التعاون والتنسيق بين كافة الجهات المعنية من أجل تطوير برامج الوقاية والعلاج من السرطان وإتاحة فرص أوسع لتشجيع البحوث الطبية وتنظيم برامج التدريب المستمر للاطباء والعاملين في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال