• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

حرب أسترالية على عصابات الدراجات النارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

سيدني (أ ف ب)

باشرت السلطات الأسترالية حرباً على عصابات راكبي الدراجات النارية، وألغت تأشيرات دخول العشرات منهم من الأجانب لمكافحة عمليات الاتجار بالمخدرات والأسلحة والابتزاز وتبييض الأموال.

وكشف وزير الهجرة بيتر داتن، أمس، أن إدارته ألغت أو رفضت تأشيرات دخول إلى الأراضي الأسترالية لـ81 راكب دراجة نارية أجنبياً منذ منتصف عام 2014، وطرد 27 منهم وأُوقِف آخرون ونقل البعض منهم إلى مراكز احتجاز، وغالبية هؤلاء الأشخاص هم من نيوزيلندا وبريطانيا والبوسنة وألبانيا والعراق وأفغانستان وفيتنام. وصرح الوزير: «تعلن حكومتنا بفخر الحرب على عصابات راكبي الدراجات النارية الخارجة عن القانون»، مضيفاً أن هذه العصابات «تعكر صفو حياة الآلاف من الأستراليين».

وقالت الشرطة إن هذه العصابات تشكل أيضاً تهديداً متنامياً للأمن في البلاد. ويلفت خبراء إلى أن العصابات تتواجه للسيطرة على عمليات الاتجار بالمخدرات، لا سيما منها الميثامفيتامين، وبيع الأسلحة والمتفجرات. وبحسب الحكومة، تنشط في البلاد 38 عصابة تضم مجتمعة 4500 شخص، أبرزها «ريبلز» و«هيلز إنجيلز».

وأكد وزير العدل مايكل كينان أن هذه العصابات «تجسد مجموعات الجريمة المنظمة في أستراليا».

وصرح بيتر داتن من جهته: «أنا على قناعة بأن عمليات الرفض أو إبطال تأشيرات الدخول تزعزع نشاطات هذه المنظمات الإجرامية من خلال حرمانها من عناصر أساسيين في هرمها التراتبي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا