• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

السفارة تستقبل البعثة في الدوحة

19 لاعباً يمثلون الإمارات في مونديال «قوى» المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 أكتوبر 2015

الدوحة (الاتحاد)

وصلت بعثة منتخبنا للمعاقين إلى قطر للمشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى للمعاقين والتي تستمر حتى 31 أكتوبر الحالي بمشاركة 1300 لاعب ولاعبة يمثلون 94 دولة تتضمن مشاركة 12 دولة عربية هي الإمارات والجزائر والبحرين ومصر والعراق والكويت وليبيا والمغرب وتونس وسوريا والسعودية والبلد المستضيف قطر. وتشارك الإمارات في هذه التظاهرة الآسيوية بوفد يضم 42 فردا حيث يشارك منتخبنا في منافسات ألعاب القوى (مضمار وميدان) بعدد 19 لاعبا ولاعبة.

ويتكون منتخب ألعاب القوى من زياد غازي الحارثي، سارة القبيسي، حميد حسين الحمادي، زينب عمار البريكي، عبدالعزيز الشكيلي، محمد سعيد الكعبي، نورة خليفة الكتبي، راشد مطر الظاهري، سعيد جمعة مبارك، نصيب عبيد سبيت، سهام مسعود الرشيدي، أحمد عبدالله الحوسني، محمد القايد، ثريا حمد الزعابي، سالم أحمد الشحي، عبدالله حسن حيايي، حسن علي ملاليح، عائشة سالم الخالدي، مريم خميس المطروشي فيما يتكون الجهاز الإداري والفني الذي يترأسه ذيبان سالم المهيري ومدير المنتخب أحمد سالم المظلوم والجهاز الفني والإداري والإعلامي وتأتي هذه البطولة لتكون ضمن أجندة المشاركات الخارجية للمنتخبات الوطنية لاتحاد الإمارات لرياضة المعاقين.

من جانبه، أكد ذيبان سالم المهيري رئيس بعثة منتخبنا بأن أبطالنا دائما ما عودونا على الإنجازات من خلال المشاركة في النسخ الماضية، وهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم بغية رسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين الإماراتية في هذا المحفل العالمي الكبير الذي يجمع العديد من أبطال العالم، مشيرا إلى أن روح الإصرار والعزيمة التي يمتلكها فرسان الإرادة هي سر النجاحات التي أصبحت مدوية في كافة المحافل الخارجية.

وقال: الهدف من هذه المشاركة يتمثل في تحقيق إنجاز جديد للدولة في هذا المحفل الرياضي المهم ورفع علم الإمارات عاليا خفاقا وخاصة أن أبطالنا يملكون مقومات ذلك.

وأشار أحمد سالم المظلوم مدير المنتخب إلى أن استعدادات أبطالنا لخوض هذا التحدي بلغت ذروتها في أعقاب التحضيرات الناجحة التي سبقت من خلال المشاركة في العديد من المحافل الدولية السابقة والتي اختتمت بالمشاركة في الألعاب العالمية للكراسي المتحركة والبتر والتي أقيمت بمدينة سوتشي الروسية قبل أسبوعين وحصل منتخبنا على 17 ميدالية تمثلت في 3 ذهبيات و8 فضيات و6 برونزيات، كما أن الإعداد المحلي لمنتخبنا سيكون له دور كبير فقد تم وضع برامج تدريبية مكثفة لجميع اللاعبين خلال الفترة الماضية قبل المجيء إلى الدوحة. وقال: النتائج الإيجابية التي حققتها جميع منتخباتنا الوطنية وفرقنا المختلفة خلال مشاركاتها الخارجية الماضية تعد أكبر مؤشر لتحقيق بصمة جديدة في رياضة المعاقين الدولية.

وأضاف: طريق الوصول إلى منصات التتويج ليس بالسهل كما يتصور البعض وإنما يتطلب جهدا مضاعفا من اللاعبين وأجهزتهم الإدارية والفنية لحصد الألقاب ومواصلة مسيرة النجاح كما عودنا أبطالنا دائما.

واستقبلت سفارة الدولة لدى قطر بعثة منتخبنا فور وصولها وكان على رأس المستقبلين حمد محمد الصفار الملحق الإداري مسؤول العلاقات العامة بالسفارة الذي نقل خلالها تحيات صالح محمد بن نصرة العامري سفير الدولة في قطر، وأكد أن العامري والإمارات تنتظر إنجازات فرسان الإرادة التي طالما عودونا عليها من خلال بصماتهم الواضحة في مختلف المحافل الدولية.

وقال: سفارة الدولة ستسخر كل إمكانياتها لتذليل العقبات أمام بعثة منتخبنا، مشيرا إلى أن لاعبي المنتخب لابد أن يكونوا خير سفراء للإمارات التي طالما قدمنا لها لن نستطيع رد جزء من دين وطننا المعطاء وحث جميع اللاعبين على التمثيل المشرف والتحلي بالروح الرياضية والصعود لمنصات التتويج ورفع علم الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا