• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

عبدالله بن زايد يؤكد أهمية استقرار الصومال وتشكيل الحكومة الفلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

تلقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رسالة خطية من معالي محمد بن عيسى وزير الشؤون الخارجية والتعاون بالمملكة المغربية تتعلق بالعلاقات الأخوية بين البلدين والتطورات الراهنة على الساحة العربية، بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك، جاء ذلك خلال استقبال سموه بمكتبه أمس لسعادة عبد القادر زاوي السفير المغربي لدى الدولة، جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات لما فيه خير وصالح الشعبين الشقيقين، إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء التطورات والمستجدات الراهنة الإقليمية والدولية.

كما تلقى سموه رسالة خطية من معالي خورشيد محمود قصوري وزير خارجية باكستان تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتسلم سموه الرسالة لدى استقباله أمس سعادة إحسان الله خان السفير الباكستاني لدى الدولة.

من جانب آخر اجتمع سموه بعد ظهرأمس مع معالي إسماعيل محمود هري وزير الخارجية والتعاون الدولي الصومالي . وقام وزير خارجية الصومال بإطلاع سموه على آخر تطورات الأوضاع في الصومال في ضوء الأحداث الأخيرة التي شهدتها والجهود المبذولة لوضع حد للاقتتال فيها، وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد أهمية الحفاظ على أمن واستقرار الصومال لما فيه مصلحة الشعب الصومالي الذي يعاني الكثير من الحروب والمصاعب الإنسانية والظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها والتي أدت إلى حرمانه من الحياة المستقرة.

الى ذلك أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد أهمية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية من أجل وضع حد للخلافات بين الإخوة الفلسطينيين، ومن أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، مشيداً بما توصلت إليه حركتا ''حماس'' و''فتح'' من اتفاق في مكة المكرمة. وأكد سموه خلال استقباله أمس الدكتورة حنان عشراوي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني ضرورة بذل الجهود لإحلال السلام العادل والدائم للقضية الفلسطينية التي هي لب الصراع في منطقة الشرق الأوسط، من جانبها أشادت عشراوي بمواقف دولة الإمارات تجاه فلسطين ودعمها المستمر للشعب الفلسطيني والمساعدات والمشاريع الإنسانية التي ساهمت في الحد من معاناة الشعب الفلسطيني.

واستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بمكتبه أمس السيد تجاكو فان دن هاوت أمين عام محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي الذي أطلع سموه على أنشطة وقوانين المحكمة حول القضايا الدولية الراهنة.

وأعرب سموه عن دعم ومساندة دولة الإمارات لهذه المحكمة الدولية التي تقوم بواجباتها القضائية من أجل مناصرة الحق وإيجاد الحكم العادل والمنصف لهذه القضايا.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال