• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

شيراك يدعو اللبنانيين إلى الوحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

باريس - اف ب: دعا الرئيس الفرنسي جاك شيراك ''كافة اللبنانيين'' الى العودة الى ''طريق الوحدة'' تفاديا لانزلاق البلاد مجددا نحو الحرب الاهلية وذلك بمناسبة الذكرى الثانية لاغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري. وقال شيراك ''ثمة آلام لا تهدأ''، مؤكدا ان حزنه لم يهدأ بعد لفقدان صديقه بعد سنتين من اغتياله في اعتداء في الرابع عشر من فبراير 2005 في بيروت. واضاف في خطاب ألقاه في معهد العالم العربي بباريس ''كانت لديه خصال بحجم مزاياه كرجل دولة''، مؤكدا ان ''قلبه كان كريما والتواصل معه حميما وصداقته ثابتة''.

وشارك شيراك امس الاول في حفل تذكاري في معهد العالم العربي حضرته نازك زوجة رفيق الحريري.كذلك اشاد امين عام الامم المتحدة سابقا كوفي عنان بذكرى الحريري امام 300 شخص، وقال انه ''رجل دولة وصديق''. واكد شيراك ''اليوم مع الاسف، يلقي شبح الانشقاق والمواجهات بظلاله مجددا على لبنان''، مشددا على ان ''كافة العناصر متوفرة لانزلاق البلاد مجددا في هوة خطيرة اذا لم يقف اللبنانيون ليحولوا دون ذلك''.

وناشد الرئيس الفرنسي ''وفاء لرفيق الحريري، جميع اللبنانيين الى العودة الى طريق الوحدة والالتفاف حول مصالح وطنهم العليا''.

وقال ان ''رسالة'' رفيق الحريري ''تعلم ان اللجوء الى القوة هو اسوأ الحلول على الدوام، وانه ما من مشكلة لا يمكن تسويتها عبر التفاوض مهما كانت معقدة، وان الحوار وحده يمكن من ازالة كافة العقبات''. وفي حين اشارت اصابع الاتهام الى تورط سوريا في اغتيال الحريري وهي التي كانت تنشر جنودها في لبنان، قال شيراك ان ''محكمة دولية ستحدد المسؤوليات وتفرض العدالة''. واكد الرئيس الفرنسي الذي تنتهي ولايته في غضون ثلاثة اشهر ''يجب ان يتذكر لبنان انه ليس وحيدا. ان فرنسا تقيم معه علاقة استثنائية ستدوم''.

كلام صورة : شيراك خلال احياء ذكرى اغتيال الحريري (ا.ف.ب)