• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

متطرفون يهود يعتدون على مقبرة بيسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

رام الله - ''الاتحاد'': كشفت مؤسسة الأقصى لاعمار المقدسات الإسلامية النقاب عن أن متطرفين يهود قاموا بالاعتداء على المقبرة الإسلامية في بيسان، حيث تمّ تكسير وتهشيم قرابة ثلاثين شاهداً للقبور. وانتقدت مؤسسة الأقصى في بيان اصدرته تقاعس الشرطة الاسرائيلية وعدم تحركها للكشف عن الجناة رغم تقديم شكاوى متعددة من قبل مؤسسة الأقصى. وجدير بالذكر ان مقبرة بيسان قد تم ترميمها بالكامل قبل نحو ثمانية اشهر من قبل مؤسسة الأقصى.وكان طاقم من مؤسسة الأقصى قد قام بجولة امس الاول في مقبرة بيسان بعد الاعتداء الآثم الذي وقع عليها، وقد تبين خلال تفقد القبور أنه قد تم تكسير شواهدها وخلع الكثير منها، وأن الاعتداء كان في وقت قريب.

وقامت مؤسسة الأقصى بعد تصوير الانتهاكات وتوثيقها بتقديم شكوى الى الشرطة.