• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

العنصرية الأوروبية تكشــف قيمـة اللاعـب الأفريقـي وجمـال الكـــرة السمــراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

حوار- علي سيد أحمد:

عيسى حياتو أصبح الإمبراطور الجديد للكرة السمراء، حيث يجلس في منصبه منذ عام 1988 وحتى اليوم، عمل بجد في تطوير الكرة ووصولها للعالمية، وسيتذكر العالم جيداً أنه في عام 2010 احتضنت أفريقيا أكبر بطولة عالمية ببصمة عيسى حياتو.. وسيتذكر الجميع النقلة التي أحدثها حتى تحول الحلم لحقيقة.

خصومه في البداية كانوا كثيرين، ففي انتخابات 1988 حصل على 18 صوتا ونجح الكاميروني الداهية في كسب تأييد كل أفريقيا حتى أصبح رقما صعباً في الكرة العالمية بعد حصوله على ''صك'' أبيص من عمومية ''الكاف'' بالخرطوم للترشح لولاية جديدة قبل انتهاء ولايته بسنتين، ليكون بذلك أول رئيس يحصل على ولاية عمرها 6 سنوات، ولعل هذا الرقم يستحق الدخول في موسوعة جنيس للأرقام القياسية.

علاقته مع بلاتر تمتد بين ''مد وجذر''، الظاهر لنا حب كبير وغزل لا ينتهي، ولكن في عام 2002 كان المشهد مختلفاً عندما وقف ضد بلاتر بدعوى الديمقراطية وترشح لرئاسة ''الفيفا'' وسقط في صيف ساخن لتصل العلاقة إلى منحى جديد يقوم على الاحترام المتبادل والخطوط المتوازية.. بلاتر إذاً صديق حياتو.. هكذا يقولون وهكذا تبدو اللعبة.

هناك الكثير من المحاور التي تجاذبنا أطراف الحديث حولها في حوارنا مع الرجل الأول لكرة أفريقيا تحدث عن أكثر من بُعد، وفتح أكثر من قضية رغم تحفظه ورغم حذره.. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال