• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حامد بن زايد: نتطلع لإنجاز توسعة الحرم الجامعي وكليات جديدة في جامعة خليفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

أحمد عبدالعزيز

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، الاجتماع الأول لمجلس أمناء جامعة خليفة، منذ إعادة هيكلته بقرار أصدره في شهر يونيو الماضي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي.

ويقضي القرار بإعادة تشكيل مجلس أمناء جامعة خليفة برئاسة سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان للمجلس، وعضوية كل من معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة - أبوظبي، وعلي راشد الكتبي رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتوطين، ومعالي محمد حسن عمران الشامسي رئيس مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور إلياس زرهوني الرئيس العالمي للبحوث والتطوير في شركة «سانوفي»، والبروفيسور جون أورايلي الأستاذ الزائر في كلية لندن الجامعية.

وأعرب سموه، خلال الاجتماع، عن شكره وتقديره لأعضاء مجلس أمناء الجامعة السابقين الذين ساهموا بشكل فاعل في تطوير موقع جامعة خليفة كمركز للمعرفة والابتكار والبحوث في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، كما رحب سموه بالأعضاء الجدد في المجلس، متمنياً لهم التوفيق في مهامهم الجديدة.

وأكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أن جامعة خليفة ومنذ إنشائها في عام 2007 ازدهرت وحققت خطوات واسعة بفضل قيادتنا الحكيمة، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الطموح لدولة الإمارات، التي أوجدت لجامعة خليفة الدعم اللازم لتحقيق أهدافها، ولعب دور محوري في مسيرة تطوير اقتصاد المعرفة كمؤسسة تعليمية وبحثية متخصصة بالعلوم والتكنولوجيا.

وأوضح سموه أنه يتطلع لإنجازات المرحلة المقبلة لمسيرة تطوير الجامعة من خلال افتتاح توسعة حرم الجامعة بأبوظبي وإنشاء برامج أكاديمية وكليات جديدة، مشيراً سموه إلى توقعه بأن تستمر الجامعة في تخطي التوقعات في المستقبل، وتخريج أجيال من الخريجين القادرين على دعم اقتصاد المعرفة.

وناقش المجلس في اجتماعه عدداً من الموضوعات، من ضمنها انتخاب نائب رئيس جديد للمجلس، وخطط الدفعة التالية من سلسلة جامعة خليفة للابتكار «ريادة»، كما تمت مناقشة البرامج الأكاديمية الجديدة ومناقشة قضايا استقطاب الطلبة، وحفل التخرج، ومستجدات التوسعة الجديدة لحرم الجامعة. وناقش المجلس أيضاً بعض القضايا المالية، التي شملت الموافقة على الميزانية وإعفاءات رسوم بعض الطلبة.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الأمناء معالي المهندس حسين إبراهيم الحمادي، ومعالي الدكتور مغير الخييلي، وعلي راشد الكتبي، بالإضافة إلى أعضاء الهيئة الإدارية لجامعة خليفة، كل من رئيس الجامعة الدكتور تود لارسن، ومدير الجامعة الدكتور عارف سلطان الحمادي، ونائب الرئيس الأول للبحوث والدراسات العليا الدكتور محمد إبراهيم المعلا، ونائب الرئيس للموارد البشرية والمشتريات السيد مسلم الكثيري، ونائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية إبراهيم الأحمد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض