• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

جمال سند السويدي في لقائه بالمفكرين والمثقفين المصريين:

مؤتمر دولي حول جهود مكافحة الإرهاب يعقد في الإمارات يناير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

أحمد شعبان (القاهرة)

أعلن الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد»، أن المركز يعد مشروعاً لم يتم الإعلان عنه من قبل عن مؤتمر دولي حول الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب يعقد في شهر يناير 2016 في الإمارات وسوف يشارك فيه مفكرون وسياسيون من مصر والإمارات وجميع الدول العربية.

جاء ذلك خلال حفل استقبال للدكتور جمال السويدي أثناء زيارته للقاهرة، وحضره نائب سفير دولة الإمارات في مصر المستشار خليفة الطنيجي ونخبة كبيرة من المثقفين والصحفيين وعلى رأسهم الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين المصريين الأسبق.

وأكد الدكتور جمال السويدي خلال اللقاء على عمق العلاقة بين البلدين، وأشاد بالتعاون المثمر بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية والهيئات الثقافية في مصر، مؤكدًا على ضرورة وضع إطار للتعاون بين المركز ووزارة الثقافة لمواجهة ما يحيط بالوطن العربي من مخاطر وتحديات، وقال: «نحن في ندواتنا ومحاضراتنا دائما يكون هناك ممثل من مصر، وعلى سبيل المثال وزير الأوقاف المصري الدكتور محمد مختار جمعة قام بزيارة الإمارات وألقى محاضرتين؛ الأولى: في شهر رمضان الماضي، والثانية: ندوة فكرية نظمها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية ضمن فعاليات مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، حول مناقشة كتابي «السراب في الحرب على الإرهاب»، وكذلك اللواء سامح سيف اليزل وغيرهما من المثقفين والأدباء والمفكرين والاقتصاديين».. وأوضح أن هذه اللقاءات الفكرية تهدف إلى وضع خطط إستراتيجية لرسم السياسات المستقبلية، وكيفية التعامل مع الأزمات والتحديات التي تواجه الدول العربية والإسلامية.

وأشار الدكتور جمال إلى أن لقاءه بوزير الثقافة المصري حلمي النمنم كان لقاء هاما ومثمرا في مناقشة بعض القضايا الهامة مثل مواجهة التطرف والإرهاب، وأهمية دور الدبلوماسية الثقافية والتعاون الثقافي في دعم جوانب العلاقات المختلفة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، كما أشاد الدكتور جمال بلقائه وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وعلى التعاون الوثيق والتواصل بين البلدين، وأوضح: أن وزير الأوقاف المصري اقترح عليه إقامة ملتقى وزراء الأوقاف العرب في الفترة 14-15 يناير العام المقبل في الإمارات، لمناقشة دور السياسة والدين في حياة الشعوب، وسيكون اللقاء غير رسمي حتى يتطلب نوعا من حرية إبداء الرأي في الموضوعات الهامة المعروضة في الملتقى.

وحول كتاب «السراب في الحرب على الإرهاب» أشار الدكتور جمال إلى أن كتاب «السراب» يعبر عن رؤيته الذاتية التي تنطلق من أن الصراع الذي تخوضه دول عدة في العالمين العربي والإسلامي ضد الفكر المتطرف وجماعاته وتنظيماته ليس محصورا في نطاق أمني وعسكري بل هو عبارة عن حرب ممتدة ذات طابع فكري في الأساس يتطلب تخطيطا بعيد المدى لا تقل أهميته عن أي معالجات على الصعيدين الأمني والعسكري بل ربما يفوقها.. وقال إنه اختار اسم «السراب» للكتاب ليوضح أن حال من ظنوا بالجماعات الدينية السياسية خيرا كحال من خدع بظاهرة السراب الذي يخيل إلى الناظر أنه شيء وهو ليس بشيء، فأداء الجماعات الدينية السياسية يعكس وجود فوارق هائلة على مستوى النظرية والتطبيق، وتشير خلاصة التجارب إلى أن هذه الجماعات تفتقر إلى النضج والخبرات السياسية التي تمكنها من قيادة الشعوب وتحقيق تطلعاتها التنموية.

وحول الوضع في اليمن أشار الدكتور جمال السويدي إلى أن الدول المشاركة في التحالف العربي قدمت شهداء وضحايا سعوديين وإماراتيين ومن دول التحالف، وشدد الدكتور جمال على أهمية التعاون العربي في دحر أي تدخل أجنبي في المنطقة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض