• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

يوسف الزواوي: الأفكار الجديدة نقلة نوعية لكرة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

أسامة أحمد:

قال التونسي يوسف الزواوي مدرب الشعب: إن تطور كرة القدم مرهون بالاحتراف. مشيرا إلى أن دوري المحترفين يعد بكل المقاييس نقلة نوعية هائلة لكرة القدم الإماراتية وخاصة في أعقاب تطبيق مجلسي أبوظبي ودبي الرياضيين الاحتراف وفي الطريق مجلس الشارقة الرياضي، مما يعزز من فرص نجاح خطوة دوري المحترفين في المرحلة الجديدة والتي تزامنت مع إنجاز الأبيض في دورة الخليج الأخيرة، ويصب في مصلحة اللعبة ودفع عجلتها إلى الأمام.

ومضى المدرب الشعباوي في حديثه قائلا: إن المرحلة الجديدة تتطلب أن تشمل منظومة الاحتراف كل عناصر اللعبة من إداريين ولاعبين وأجهزة فنية إذا أردتم أن يحقق الاحتراف كل أهدافه المنشودة، وأتمني أن أرى قضاة الملاعب محترفين في الموسم وصولا إلى الغاية المبتغاة.

وقال: إن تطبيق الاحتراف من شأنه أن يحل مشكلة ''دوامة الدوام'' التي أضحت هاجسا لكل مدرب والتي أدت إلى اختلال معادلات الأجهزة الفنية وتبعثر الأوراق في أعقاب عدم تفهم العديد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية لتفرغ اللاعبين وعدم النظر بعين الاعتبار إلى أن الرياضة تعد جزءا من تطور وتقدم الدول، ويكفي ما حدث بعد الانجاز الخليجي والذي كان له المردود الايجابي على الدولة لتهتم هذه المؤسسات باللاعبين.

واستطرد الزواوي في حديثه قائلا: لا يختلف اثنان على أن الاحتراف هو السبيل الوحيد لتطوير كرة الإمارات حيث ينبغي تغيير مفاهيم اللاعبين بحيث يتفرغ اللاعب إلى النادي الذي يطالبه بالعطاء ومن ثم تأمين مستقبله وسيحس في هذه الحالة بأن مستقبله في الاحتراف بعد أن أصبح العمل الهاجس الأول للاعب.

وقال: علينا أن نضع في اعتبارنا أن بداية تطبيق دوري المحترفين ستكون صعبة في ظل استفادة الفرق صاحبة الإمكانيات من الاحتراف باستقدام لاعبين على مستوى عال من الكفاءة مما سينعكس إيجابا على تطورها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال