• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

شعبية الحنية مدرجة ضمن مشاريع الرصف خلال الفترة المقبلة

«الأشغال» تنتهي من تعبيد طرق في 11 منطقة في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

السيد حسن

السيد حسن (الفجيرة)

قال سالم المكسح مدير دائرة الأشغال والزراعة في الفجيرة: إن طرق الشعبيات الجديدة المتضمنة في مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتطوير المناطق، سيتم تعبيدها، ولكن على فترات، موضحاً أن شعبية الغزيمري الجديدة في الفجيرة أدرجت لتكون في مقدمتها، لاسيما أن الشعبية كبيرة وتضم مئات البيوت الجديدة، ويصل طول الطرق الداخلية بها إلى 3 كيلومترات.وأضاف انتهت وزارة الأشغال مؤخراً من تعبيد الطرق في 11 منطقة بالفجيرة، منها أحياء سكنية داخل الإمارة، لافتاً إلى أن شعبية الحنية ستكون إحدى الشعبيات المدرجة في قائمة الرصف قريباً.

وأكد المكسح أن لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لتطوير المناطق لا تألو جهداً في تعبيد الطرق الداخلية كافة في الفجيرة، وقد أنجزت مؤخراً الكثير من مشاريع تعبيد الطرق الرئيسة والداخلية بالإمارة، وذلك بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة.وكان أهالي شعبية «الحنية» الجديدة قد طالبوا بتعبيد الطرق الداخلية كافة التابعة للشعبية، حرصاً على صحة المواطنين وحماية لهم من كميات الغبار المتطايرة، والخسائر التي يتكبدوها من جراء الطرق غير المعبّدة.وتم تشييد شعبية الحنية الجديدة في 2011، وتسليمها للسكان المستفيدين وفق الاشتراطات المعمول بها في مطلع أغسطس الماضي، حيث تم تسلم المفاتيح كافة والسكن بها، ويصل عدد مساكن الشعبية 21 مسكناً، وجميعها مشيّدة ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله ، لتطوير المناطق.وقال سهيل محمد سالم الدهماني: «نريد تعبيد طرق الشعبية الجديدة، حيث إننا نعاني أشد المعاناة من وجود هذه الطرق الرملية، خاصة في أوقات الصيف، حيث يتطاير الغبار ليقتحم علينا بيوتنا الجديدة، ويسبب لنا كثير من المشاكل بخاصة لدى الأطفال أو كبار السن، مؤكداً أن الحكومة لم تقصر والدولة قامت بواجبها على أكمل وجه. وقال غانم راشد الطنيجي منذ أن تسلمنا مساكننا الجديدة في شعبية «الحنية الجديدة»، ونحن في أشد المعاناة بسبب الطرق المكشوفة وغير المعبدة، ولا يمكن أن ترتقي الشعبية لدرجة مقبولة من النظافة إلا بتعبيد الطرق، كما نطالب بعدم السماح بتكديس المخلفات المنزلية بجوار الحنية، لأن هذا على مر الأيام سيسبب كارثة بيئية.وأكد ضاوي راشد الطنيجي أن منطقة الحنية بأكملها بحاجة إلى إعادة نظر في الخدمات كافة بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض