• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

سُدس الأوروبيين تحت خط الفقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

بروكسل-(اف ب): أشار تقرير نشرته المفوضية الأوروبية حول الحماية الاجتماعية نشر أمس الأول إلى أن أوروبياً من كل ستة من عدد السكان يعيش تحت خط الفقر.

وبحسب هذه الدراسة التي أجريت استنادا إلى أرقام أوروبية للعام 4002 والتي ستعرض في القمة الأوروبية في الثامن والتاسع من مارس، فإن هذه النسبة المئوية تتراوح ما بين 9 إلى 01% (السويد وجمهورية تشيكيا) و12% (ليتوانيا وبولندا) من بين الدول الأوروبية الـ52 باستثناء رومانيا وبلغاريا اللتين انضمتا إلى الاتحاد الأوروبي في الأول من يناير.

وبالنسبة إلى الاطفال، فإن نسبة من هم دون خط الفقر تقارب طفلا من كل خمسة (91%) في ،4002 وهو رقم يظهر بوضوح تعرض هذه الفئة لهذه الآفة.

وخط الفقر محدد بـ06% من معدل الدخل الوطني، كما أوضح التقرير الذي يحلل الميول الكبرى في الاتحاد الأوروبي عبر الإشارة إلى التحديات التي تواجهها كل دولة عضو. وفي 6002 كان قرابة 01% من الراشدين الأوروبيين في الدول الـ52 في سن العمل (و5,9% من الأطفال) يعيشون مع أسر مؤلفة فقط من أشخاص عاطلين عن العمل، وفقا للمفوضية.

وبالنسبة الى الراشدين في بولندا وبلجيكا، فإن النسبة المئوية تبلغ 31%. وجاءت بريطانيا في طليعة تلك الدول مع أكثر من 61% من الراشدين في سن العمل -إضافة إلى الأطفال- يعيشون في عائلات لا يعمل أفرادها في 6002 وتعاني أوروبا أيضا من ظاهرة العمال الفقراء الذين يعملون لكنهم يعيشون في أوضاع صعبة. إلى ذلك، فإن عائدات 8% من العمال الأوروبيين (من الثامنة عشرة وما فوق) كانت دون عتبة الفقر في 4002 ذلك أن السنة تتراوح من 5% أو اقل (جمهورية تشيكيا وألمانيا ودول الشمال) إلى 31 أو 41% (اليونان والبرتغال وبولندا).

ودرس التقرير ايضا معدلات الاعمار في دول الاتحاد الأوروبي (التي ترتبط بقوة بأنظمة العناية الصحية والعلاج الطويل الأمد) والتي تقدمت بثلاث سنوات للرجال وسنتين للنساء بين 5991 و5002 وهناك فارق في معدلات الاعمار يبلغ 31 سنة بين الرجال في اوروبا: فهو 4,56 سنة في ليتوانيا و4,87 سنة في السويد. اما معدلات الاعمار لدى النساء، فتتراوح ما بين 4,57 سنة في رومانيا و9,38 سنة في أسبانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال