• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تفقد الأجنحة وقلد 7 من الخبراء الدوليين وسام البحث والإنقاذ

سيف بن زايد يفتتح فعاليات معرض «البحث والإنقاذ 2015»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صباح أمس، المعرض المصاحب لفعاليات الاجتماع العالمي للبحث والإنقاذ 2015 الذي تنظمه وزارة الداخلية، ممثلة بالإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي، بالتعاون مع الهيئة الدولية للبحث والإنقاذ بالأمم المتحدة «انسراج» في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وقام سموه بجولة داخل المعرض، اطلع خلالها على ما تعرضه المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة المشاركة في المعرض من أجهزة ومعدات حديثة، تستخدم في مجالات العمل الميداني للبحث والإنقاذ، والتقط سموه صورة تذكارية مع قادة فرق البحث والإنقاذ حول العالم المشاركة في الاجتماع. وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، قلد وسام التعاون الأمني لتوني فريش رئيس الهيئة الاستشارية للبحث والإنقاذ «انسراج»، كما قلد 7 من الخبراء والبحثيين المشاركين في الاجتماع وسام البحث والإنقاذ، وذلك تقديراً لجهودهم والخدمات التي يقدمونها في هذا المجال. حضر افتتاح المعرض، الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، واللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية،، واللواء الركن خليفة حارب الخييلي، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة، واللواء محمد العوضي المنهالي الوكيل المساعد للموارد والخدمات المساندة بالإنابة،، واللواء جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية، والمقدم محمد عبدالجليل الأنصاري مدير عام الدفاع المدني بأبوظبي، رئيس فريق الإمارات للبحث والإنقاذ رئيس اللجنة المنظمة للاجتماع، وكيونغ وا كانغ مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، ورؤساء وفود الدول الخليجية والعربية والأجنبية المشاركة في الاجتماع، وعدد من كبار الضباط والمديرين العامين بوزارة الداخلية. وكان الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، افتتح صباح أمس أعمال الاجتماع العالمي للبحث والإنقاذ 2015، تحت شعار «جاهزون للمستقبل» الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وفي البداية، شاهد وكيل الوزارة والحضور فيلماً تسجيلياً عن التطور الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات الأمنية، بفضل دعم ورعاية القيادة العليا، والمتابعة المستمرة من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الأمر الذي أدى إلى تحقيق الأمن والاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات.

وألقى الفريق سيف الشعفار كلمة رحب فيها بالخبراء والمتخصصين في مجال البحث والإنقاذ الذين سوف يقدمون خبراتهم وتجاربهم، وأفضل ممارساتهم من أجل توحيد الجهود، وتعزيز التعاون المشترك بين فرق البحث والإنقاذ.

وألقت كيونغ وا كانغ مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، كلمة نيابة عن بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، توجهت فيها بالشكر والتقدير لدولة الإمارات العربية المتحدة على استضافتها الاجتماع، لافتة إلى أن العالم يعيش اليوم في أزمات أدت إلى زيادة عدد الأشخاص الذين بحاجة إلى المساعدات الإنسانية في السنوات العشر الماضية، ما يتطلب مزيداً من التعاون والتنسيق المشترك بين فرق البحث والإنقاذ على المستوى العالمي لمواجهة هذه التحديات، والعمل على رفع كفاءة العاملين في مجال البحث والإنقاذ.

كما ألقى توني فريش رئيس الهيئة الاستشارية للبحث والإنقاذ «انسراج»، كلمة شكر فيها المسؤولين في وزارة الداخلية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، وإتاحة الفرصة له للمشاركة في هذا الاجتماع العالمي، مؤكداً أن الهيئة الاستشارية الدولية للبحث والإنقاذ، حققت الكثير من الإنجازات الملموسة، ما أسهم في إنقاذ المزيد من الأرواح عند وقوع الكوارث.

بعد ذلك، بدأت جلسات الاجتماع، حيث عقدت جلسة العمل الأولى برئاسة رودي مولر نائب مدير خدمات الطوارئ بالأمم المتحدة، تم خلالها استعراض، ومناقشة عدد من أوراق العمل المقدمة من الخبراء والمختصين في البحث والإنقاذ من الدول المشاركة في الاجتماع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض