• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

أخيراً ·· أوروبا تستعد لإطلاق الواي ماكس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

إعداد -

محمد عبدالرحيم:

بعد سنوات طويلة من التخمينات والوعود يبدو أن التكنولوجيا المعروفة باسم الواي ماكس (Wi Max) قد أخذت تتشكل أخيراً في أوروبا. ففي العام الماضي منحت كل من فرنسا وألمانيا التراخيص اللازمة للشركات المشغلة على الرغم من أنها تحمل بعض القيود والمحددات، كما بات من المرجح أن تعمد السلطات المنظمة للاتصالات الهاتفية في بريطانيا لإجراء المناقصات الخاصة بالتراخيص بحلول نهاية عام .2007 أما في الولايات المتحدة الأميركية فقد أعلنت مؤسسة سبرينت نيكستل مؤخراً عن استثمار أولي في تكنولوجيا الواي ماكس بقيمة مليار دولار كما أنها تعمل بالتعاون مع مؤسسة موتورولا وشركة سامسونج اليكترونيكس ومؤسسة انتل وشركة نوكيا لإطلاق التكنولوجيا في أواخر العام الجاري.

وكما ورد في صحيفة وول ستريت جورنال فإنه إذا ما قدر لتكنولوجيا الواي ماكس أن تشهد اتساعاً كبيراً في بنيتها فإن شركات هواتف الموبايل وتلك المصنعة للرقائق وجميع الشركات المصنعة للمعدات سوف تجني الكثير من الفوائد . ويشار الى أن ''الواي ماكس'' تعمل بنفس طريقة الواي فاي Wi-Fi تكنولوجيا الإنترنت اللاسلكي أيضاً والتي تتوفر أحياناً وبشكل مجاني في المقاهي وغرف الفنادق إلا أن الواي ماكس تتسم بالوصول الى مدى أبعد يصل الى حوالي 50 كيلومتراً. وهي تعمل على إرسال البيانات بسرعة أكبر من الواي فاي حيث يشير مناصريها بأنها لا تقل كفاءة على الإطلاق من تكنولوجيا الجيل الثالث المتقدمة التي أصبحت متوفرة في داخل العديد من الهواتف الخليوية.

والأهم من ذلك فإن إطلاق تكنولوجيا الواي ماكس أقل تكلفة بكثير من نشر الموجة العريضة في الخط الثابت. وفي الوقت الذي يشير فيه المتحمسون للواي ماكس ان التكنولوجيا أصبحت جاهزة للانتشار إلا أن المشغلين لها راحوا يدعون بأن بعض شركات الهاتف الأوروبية لا ترغب في رؤية وصول هذه التكنولوجيا الى السوق على أساس أنها أنفقت عشرات المليارات من اليورو في شبكات الجيل الثالث حيث أنفقت أكثر من 120 مليار يورو على تراخيص الجيل الثالث أثناء فترة انفجار فقاعة الإنترنت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال