• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الفجيرة على مشارف الهبوط

أهداف «سمعة» بين «فتح الشهية» و«الحسم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 مارس 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

ما بين أهداف «فاتحة الشهية» و«الحسم»، واصل المخضرم إسماعيل مطر قائد «العنابي»، رحلة التألق في دوري الخليج العربي، وبعد ساعات قليلة على إعلان عودته مجدداً لصفوف المنتخب الأول، قاد مطر الوحدة إلى انتزاع فوز مستحق أمام مضيفه الفجيرة بثلاثية نظيفة، ليعوض «أصحاب السعادة» خسارة الدور الأول 1-2 أمام ذات الفريق، ويضع الفجيرة على مشارف الهبوط.

ورغم المحصلة التهديفية «المتواضعة» للاعب الوسط المتألق، والتي اقتصرت على تسجيل 4 أهداف، إلا أن توقيت تسجيل الأهداف الأربعة منحها الخصوصة المطلوبة، ومهد هدف مطر أمس الأول والذي افتتح به التسجيل لفريقه تحقيق الفوز بثلاثية نظيفة في سيناريو مشابه لمباراة الظفرة في الجولة العاشرة، حينما افتتح التسجيل في الدقيقة، 4 قبل أن يضيف تيجالي الهدفين الثاني والثالث.

ويملك «سمعة» في رصيده هدفين حاسمين الأول في مرمى الإمارات ضمن الجولة التاسعة، حينما أهدى «العنابي» الفوز على «الصقور»، بفضل هدفه الحاسم في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، والتي انتهت بتفوق «أصحاب السعادة» 3-2، قبل أن يعود ويدرك التعادل للوحدة في مباراته أمام بني ياس في الجولة 13 بهدف تخصصي من ركلة حرة في الدقيقة 86، بعد دقائق من دخوله بديلاً للاعب الشاب سهيل المنصوري.

وقال إسماعيل مطر: سعيد بالفوز لأنه رد الاعتبار للخسارة مرتين أمام الفجيرة، آخرها بملعبنا في الدور الأول، وفرحتي لا توصف بالوجود في صفوف المنتخب الوطني، وأنا في هذه السن، واللعب لـ «الأبيض الكبير» فخر وتشريف لأي لاعب، وأتمنى التوفيق للمنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، والوحدة بالاستمرار في مثلث الصدارة.

وأضاف: «العنابي» أدرك التوفيق في الشوط الثاني، فيما كان الفجيرة الأفضل في النصف الأول، ولم يكن محظوظاً في استثمار فرصه، وكنت سعيداً دون شك بهدفي الذي حسم الشوط الأول لمصلحتنا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا