• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بيكنباور ينفي شراء ألمانيا للأصوات في مونديال 2006

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

برلين (د ب أ)

نفى فرانز بيكنباور رئيس اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم التي أقيمت بألمانيا 2006، رئيس اللجنة التي تقدمت بطلب استضافة البطولة، مزاعم شراء أصوات لتفوز ألمانيا بتنظيم البطولة.

وقال بيكنباور في بيان قصير أصدرته إدارته: «لم أرسل أي أموال لأي شخص ليمنح صوته لألمانيا لاستضافة كأس العالم، وواثق من عدم قيام أي شخص داخل اللجنة المسؤولة عن الملف بإرسال أية أموال».وقالت مجلة «دير شبيجل» الألمانية، إن اللجنة المسؤولة عن تقديم ملف ألمانيا كانت لديها مخصصات سرية تعادل حالياً 6,7 مليون يورو (7,6 مليون دولار)، جاءت من روبرت لويس دريفوس رئيس شركة «أديداس»، وتم استغلالها للحصول على أصوات من أربعة مسؤولين آسيويين في «الفيفا» لضمان تنظيم مونديال 2006.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا