• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يزور عدداً من أجنحة آيدكس 2007

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2007

قام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مساء أمس بزيارة لمعرض أبوظبي الدولي للدفاع ''ايدكس ''2007 في يومه الثالث والذي يقام بمجمع أبوظبي الدولي للمعارض الجديد فى دورته الثامنة ويستمر حتى 22 فبراير الجارى، وتفقد سمو ولي عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة فى جولة مطولة استغرقت أكثر من ثلاث ساعات متواصلة عددا من أجنحة الدول والشركات المصنعة للأسلحة والمنظومات الدفاعية والمعدات العسكرية وسط إقبال لافت يشهده ايدكس 2007 فى يومه الثالث من قبل رؤساء الوفود الرسمية الزائرة وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وضباط وافراد قواتنا المسلحة والدول الشقيقة والصديقة وحشد من المهتمين.

واستهل سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جولته بتفقد الجناح البريطانى والذى يضم اكثر من 40 شركة بريطانية تحت مظلة صادرات وزارة الدفاع البريطانية، وتعرف سموه من مسؤولى الشركات البريطانية على المعروضات التى تشارك فيها الشركات وتغطي الاتصالات عبر الاقمار الصناعية والهندسة القتالية والرادارات والمضادات للطائرات ومعدات الرؤية الليلية والحرب الالكترونية ونظم الحماية من الأسلحة الكيماوية والبيولوجية اضافة الى قدرات الشركات البريطانية فى بناء السفن وتجهيزاتها القتالية والدفاعية.

بعدها انتقل سموه خلال الجولة الى الجناح الإيطالي وتعرف سموه من ممثلي الشركات وكبار المسؤولين على المعروضات التي ضمتها أجنحة الشركات في معرض آيدكس 2007 تلبية لاحتياجات مختلف دول المنطقة، وتضم معدات ميدانية وألبسة ومناظير للرؤية وأجهزة رادار واستشعار ومقذوفات وصواريخ موجهة تمثل آخر المنجزات العلمية والتكنولوجية في مصانع السلاح الإيطالية.

وانتقل سموه إلى الجناح الألماني حيث استقبله كبار مسؤولي الجناح، واستمع سموه إلى تعريف موجز يوضح مشتملات الأجنحة الألمانية ومعروضاتها والتي حوت النظم الإلكترومية للاستطلاع والدفاع الجوي والقيادة والاتصالات والمركبات المدرعة وغير المدرعة والأسلحة والذخيرة والغواصات والمعدات والنظم البحرية، حيث تتطلع ألمانيا من خلال هذه المشاركة الواسعة الى إبرام صفقات مثمرة مع العديد من الجهات والمؤسسات المدنية العسكرية على مستوى المنطقة حيث تحظى هذه المشاركة الواسعة بدعم من الحكومة الفيدرالية الألمانية للمحافظة على الوضع التنافسي للصناعة الألمانية في الأسواق العالمية.

بعدها انتقل سموه الى جناح شركة ''تالس'' لأنظمة الدفاع الجوية والبرية والبحرية والمشبهات وخدمات التدريب حيث تعرف سموه من مسؤولي وممثلي الشركة والتي أعلنت في المعرض عن افتتاح مركز لدعم خدمات العملاء والزبائن في جبل علي بدبي على النظم والتطبيقات الفنية التي تختص بها الشركة عبر سلسلة واسعة من الأجهزة والمعدات والتي تتضمن نظما متكاملة تتميز بالكفاءة لأنظمة تقنية المعلومات والاتصالات الجوية والفضائية وشبكة القيادة والسيطرة والاتصالات الاستخباراتية في نظم المركبات ونظم الملاحة الجوية والاتصالات البحرية والإلكترونيات البصرية والاستطلاع الجوي ونظم الاستشعار الإلكترونية والبصرية وتحسين القدرات الدفاعية الذاتية للسفن والأساطيل البحرية إضافة الى أنظمة الصواريخ والتعقب والكشف والحماية من التهديدات المحتملة في الطائرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال