• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

تطوير الشبكات اللاسلكية في المدارس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

دبي ـ علي مرجان:

بدأت وزارة التربية والتعليم في تنفيذ عمليات تطوير الشبكات اللاسلكية في 350 مدرسة حكومية على مستوى المناطق التعليمية بالدولة بهدف تعزيز مستوى جودة المناهج التعليمية عبر اعتماد التقنيات اللاسلكية المتطورة، حيث وقعت الوزارة عقدا مع شركة ''نت جير'' ''NETGEAR'' المتخصصة في توفير الحلول التكنولوجية والتجهيزات الشبكية بقيمة 1,8 مليون درهم لتوفير حلول خاصة بالشبكات اللاسلكية، خصوصا وأن الدراسات التي أجريت في هذا الشأن أكدت أن اعتماد الوزارة لمشروع بنية تحتية شبكية سلكية بالمدارس الحكومية سيكلفها مبالغ تفوق استخدام الحلول اللاسلكية التي توفرها شركة ''نت جير''.

وسوف تنتهي أعمال الشبكات نهاية إبريل المقبل، ليتم مع بداية العام الدراسي المقبل تنفيذ حوسبة المناهج في إطار مشروع البوابة الالكترونية لوزارة التربية والتعليم.

وتتزامن الاتفاقية مع تبني الوزارة للتكنولوجيا اللاسلكية باعتبارها محورا هاما في تحركها العام لتطبيق تقنيات تعليمية أكثر تطوراً بالمدارس. وسوف تقوم الشركة - حسب الاتفاقية - بتركيب نقاط التوزيع اللاسلكية ''واغ ''102 ''WAG201'' وبدالات ''بروسيف 8 بورت 10ـ''100 ''Prosafe 8 Port 01/001'' والمحولات اللاسلكية ''دبليو. بي. إن ''311 ''WPN113''.

ولفت سعادة علي ميحد السويدي الوكيل المساعد لتخطيط وتنمية الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم إلى أنه تم اختيار حلول شركة ''نت جير'' بعد أن حققت نجاحا في الشبكات اللاسلكيــــة التي قامت بتنفيذها في العديد من مدارس الدولة، مؤكدا أن هــــــذه الأدوات التعليمية الجديدة سوف تعزز من العملية التدريسية وتتيح للطلاب استيعاب دروسهم بشكل أفضل.

وأشار أحمد زيدان مدير المبيعات في شركة ''نت جير الشرق الأوسط'' إلى أن الميدان التربوي في الإمارات سيستفيد من نهج تعليمي جديد مع بداية العام الدراسي المقبل، حيث ستتيح الشبكات اللاسلكية للطلاب والمعلمين امكانية الحصول على المواد التعليمية اللازمة من أي مصدر على الانترنت مما سيساهم في تعزيز تقنيات التعليم بالمدارس الحكومية.

يذكر ان وزارة التربية والتعليم فتحت المجال ''في وقت سابق'' أمام الشركات المتخصصة في هذا الشأن للدخول في المناقصة الخاصة بالعقد، ووقع الاختيار على شركة ''نت جير'' من خلال معايير حددتها الوزارة تتضمن الخبرة وتوفير منتجات عالية الجودة إلى جانب تطبيق أعلى معايير السلامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال