• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«داعش» يعدم 3 ليبيين بينهم ثمانيني ويستولي بالكامل على المخازن الرئيسة للإمداد الطبي في سرت

مجلس الأمن يتوعد معرقلي السلام في ليبيا بـ«عقوبات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات) هدد مجلس الأمن الدولي أمس الأول الأطراف التي قال إنها تعرقل عملية السلام في ليبيا بفرض عقوبات عليها. وقال المجلس في بيان له إن «لجنة عقوبات ليبيا تبقى مستعدة لتضمين أولئك الذين يهددون سلام واستقرار وأمن البلاد ومن يقومون بتهديد الاستكمال الناجح لعملية الانتقال السياسي». كما أعاد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على «الالتزام القوي بسيادة واستقلال ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية». وأشاد البيان بالمشاركين في جلسات الحوار التي رعاها المبعوث الأممي برناردينو ليون لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وانتهت بالتوصل لاتفاق سياسي بعد مباحثات شاملة وموسعة. وقال إن مجلس الأمن «يحث كل الأطراف الليبية على دعم الاتفاق السياسي الذي تم الإعلان عنه في 8 أكتوبر الماضي، والتوقيع عليه والعمل بشكل سريع على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية». وأضاف أن «الاتفاق يوفر فرصة حقيقية لحل أزمات ليبيا السياسية والأمنية والمؤسساتية». من جهة أخرى، قالت مصادر مصرية مطلعة، إن وفداً أمنياً ليبياً رفيع المستوى، غادر مطار القاهرة الدولي، مساء أمس الأول بعد زيارة سريعة إلى القاهرة، لبحث مكافحة الإرهاب. وحسب وسائل إعلام محلية، فقد وصل الوفد الليبي على متن طائرة خاصة ليلتقي عدداً من المسؤولين المصريين ويبحث معهم «التنسيق المشترك بين البلدين، والحرب على الإرهاب». أمنياً، نشر تنظيم «داعش» الإرهابي في ليبيا الليلة قبل الماضية، صوراً تظهر إعدامه لرجلين من مدينة درنة شرق البلاد، اتهمهما بالتآمر ضده. كما ظهر في مقطع الفيديو تصريح لأحد قادة التنظيم، وهو مصري الجنسية يدعى «أبو تراب الأنصاري»، يهدد فيه ليبيا ودول أفريقيا وأوروبا. كما نفذ التنظيم الإرهابي حكم الإعدام والصلب بحق الشيخ المسن سعيد عبدالسلام المعداني (83 عاماً) الذي ألقي القبض عليه من قبل عناصر التنظيم قبل 10 أيام، فيما استولى عناصره على المخازن الرئيسة للإمداد الطبي الواقعة غرب سرت. واتهم «داعش» الشيخ المعداني وهو أحد مشايخ الصوفية بسرت، بممارسة السحر الشعوذة. ووفقاً لشهود، فإن المعداني جرى صلبه على منصة مخصصة لهذا الغرض بجزيرة دوران أبوهادي على طريق الجفرة - بنغازي، لبث الرعب في نفوس المارة. وقال الشهود إنه جرى اقتياد الرجل المسن إلى مقر للتنظيم بعد مصادرة منزله وكتب عليه «أملاك داعش»، بعد طرد أسرته من المنزل والمزرعة، واستولوا على أكثر من 125 رأساً من الأغنام وعدد آخر من الإبل وجرار زراعي. من جهة أخرى، أكدت مصادر طبية بسرت أمس، أن عناصر التنظيم الإرهابي استولوا بالكامل على المخازن الرئيسة للإمداد الطبي والأدوية التي يقع مقرها بالكيلو متر 7 غرب المدينة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا