• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الشارقة يستضيف الورشة الأخيرة لجائزة سيدات الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

الشارقة- آمنة النعيمي:

استضاف نادي سيدات الشارقة في قاعة العروض الكبرى بحضور عدد من سيدات الأعمال إضافة إلى السيدة سامية آل يوسف مديرة مجموعة دبي للجودة وخولة السركال مديرة التسويق في نادي سيدات الشارقة، ورشة عمل جائزة الإمارات لسيدات الأعمال التي تستهدف صاحبات الأعمال والسيدات المهنيات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تحدثت حصة تهلك عن الرسالة التي تحملها هذه الجائزة، قائلة: هذه هي الدورة الخامسة للجائزة والتي بدأنا الإعلان عنها في نوفمبر الماضي وقد جاءت فكرة الجائزة تقديراً لمساهمات النساء في الدولة من سيدات أعمال مواطنات ومقيمات والاحتفاء بإنجازاتهن وكذلك تقديم المثل وحث الأجيال الجديدة من النساء للكشف عن كوامن قدراتهن وتعزيز مساهماتهن الفعالة والإيجابية في تنمية وازدهار اقتصاد الإمارات العربية المتحدة، مشيرة إلى أن الهدف من الجائزة هو تقدير دورالمرأة الفعال ومساهمتها في اقتصاد الدولة ونموه المستقبلي، وتكريم النساء اللواتي برعن في أعمالهن وتفوقهن في مجالهن، وتقديم المثل في الكشف عن الطاقات الكامنة لدى النساء. كما تحدثت حصة عن المعايير التي تستند عليها جائزة الإمارات لسيدات الأعمال لعام 2007 ومن أهمها معايير القيادة والأهداف المستقبلية والأداء المالي والإنجازات على صعيد العمل أو المهنة والمشاركات الاجتماعية ومعيار الابتكار.

وأشارت إلى أن الجائزة تقسم إلى ثلاث فئات الأولى جائزة لصاحبات الأعمال والجائزة الثانية لفئة المهنيات وهن المتميزات في وظائفهن والثالثة التقييم على مستوى المعايير.

وعن شروط المشاركة في الجائزة قالت حصة تهلك إنه يجب على المتقدمة أن تكون أمضت 3 سنوات في عملها الحالي، وأن تحمل جنسية الإمارات أو إقامة سارية المفعول وأن ترفق جميع الأوراق والمستندات المطلوبة كما يجب أن تعبأ طلب المشاركة وترفق معه سيرتها الذاتية وحياتها المهنية.

وأكدت حصة ان الجائزة تشهد إقبالا كبيرا خاصة من قبل المواطنات اللاتي حزن في المرات السابقة على نصيب الأسد من الجائزة، يذكر أن هذه الورشة هي آخر الورش لجائزة الإمارات لسيدات الأعمال، حيث عقد عدة ورش في كافة أنحاء الدولة للتعريف بالجائزة وآخر موعد لاستلام الطلبات 3 مارس .2007

وسوف يعلن عن الفائزات في مايو، وترعى الجائزة كل من شركة شل ومجموعة دبي للجودة إضافة إلى باريس غاليري، وفي نهاية الورشة قامت السيدة سامية بشكر نادي سيدات الشارقة على الاستضافة وقدمت هدية للسيدة خولة السركال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال