• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

توقع ازدهار التبادل التجاري بين الإمارات وسنغافورة

المنصوري: 450 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين الإمارات وآسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 فبراير 2018

سنغافورة (الاتحاد)

قال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، إن الرغبة المشتركة بين كل من دولة الإمارات وجمهورية سنغافورة، للارتقاء بقنوات العلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية، لاسيما في تلك المرحلة التي تشهد تعافي وانتعاش الاقتصاد العالمي، تتواكب وجهود دولة الإمارات لتحقيق طفرة على صعيد علاقتها مع دول آسيا ككل، ومنطقة جنوب شرق آسيا بصفة خاصة، ملمحاً لتخطي قيمة المبادلات التجارية غير النفطية مع الدول الآسيوية ما قيمته 450 مليار درهم، وفقاً لإحصائيات العام 2015، ومنوهاً بالتأثيرات الإيجابية لإبرام اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين سنغافورة ودول مجلس التعاون الخليجي، والتي دخلت حيز التنفيذ العام 2015، الأمر الذي يزيد من فرص كيانات الأعمال، والمؤسسات الاستثمارية في كلا البلدين، من الاستفادة من التسهيلات الداعمة والمنصوص عليها في تلك الاتفاقية.

وأضاف المنصوري، أن قيمة المبادلات التجارية بين دولة الإمارات وجمهورية سنغافورة تخطت في 2016، أكثر من 18.3 مليار درهم.

فيما قدرت قيمة الاستثمارات المباشرة الواردة من سنغافورة للإمارات حتى نهاية العام 2015، بنحو 8.8 مليار درهم، مع بلوغ قيمة استثمارات دولة الإمارات في سنغافورة ما قيمته 10 مليارات درهم.

متوقعاً أن تكون المرحلة المقبلة أكثر ازدهاراً على صعيد الاستثمارات والتبادل التجاري بين الإمارات وسنغافورة.

جاء ذلك، خلال كلمة معاليه في افتتاح الملتقى الإماراتي السنغافوري للأعمال والاستثمار الذي استضافته سنغافورة، بحضور معالي الدكتور كوه بوه كون - وزير الدولة الأول بوزارة التجارة والصناعة، ووزارة التنمية الوطنية، والدكتور محمد عمر عبد الله بلفقيه، سفير الدولة، لدى سنغافورة، وعبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، ومشاركة أكثر من 370 شخصاً من مسؤولي وممثلي الجهات الحكومية والشركات الإماراتية والسنغافورية، فضلاً عن العديد من ممثلي الشركات في الدول الآسيوية، والعديد من وسائل الإعلام الآسيوية، حيث أكد معاليه حرص دولة الإمارات على تعزيز تعاونها مع سنغافورة التي تصنف باستمرار بين أكبر ثلاثة اقتصادات مفتوحة في العالم، ومن بين أفضل الأماكن للقيام بأعمال تجارية، منوهاً بأن النمو الاقتصادي الملحوظ الذي شهدته سنغافورة العام 2017 يولد المزيد من النمو للأعوام المقبلة، بما ينعكس على رغبة دولة الإمارات وحرصها في إطار النمو الذي حققته ومواصلة خطى النمو في مؤشرات اقتصادها الوطني، على تحقيق المنفعة المشتركة مع سنغافورة.

ووجّه معالي وزير الاقتصاد الدعوة للمستثمرين في سنغافورة للاستثمار في الإمارات للاستفادة من مناخ الأعمال والمؤشرات الريادية التي حققتها الدولة، تماشياً مع سياسة تنويع الاقتصاد الوطني للدولة والمعتمدة على المعرفة والابتكار مع البنية التحتية المتقدمة والاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي؛ والحماية الكاملة لحقوق الملكية الفكرية.

ورحب معالي الدكتور كوه بوه كون، كبير وزراء الدولة للتجارة والصناعة والتنمية الوطنية، في كلمته خلال الملتقى، بوفد دولة الإمارات المشارك في ملتقى الأعمال السنغافوري الماليزي، متحدثاً عن تشابه مقومات ورؤى وتجارب التنمية في كل من دولة الإمارات وسنغافورة، ومؤكداً العلاقات القوية بين البلدين، بما يدعم العمل بشكل مشترك، مشيداً بالترحيب الذي تلقاه الاستثمارات وكيانات الأعمال السنغافورية في دولة الإمارات.

وقام معالي وزير الاقتصاد، ووفد الإمارات بزيارة المركز الوطني للابتكار، حيث قام الرئيس التنفيذي للمركز بتقديم عرض لمعالي سلطان المنصوري والوفد المرافق من ممثلي الجهات الحكومية والشركات الإماراتية، للتعريف برسالة ودور وأهداف المركز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا