• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

توقيف 50 متشدداً كانوا يعتزمون التوجه لسوريا والعراق وإحالة 11 موقوفاً للنيابة

مقتل 6 جنود و20 من «الكردستاني» بمعارك عنيفة في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

أنقرة (وكالات)

قتل 6 جنود أتراك بينهم لفتنانت كولونيل و20 عنصرا من حزب العمال الكردستاني أمس، في أقصى جنوب شرق تركيا وشرقها، جراء معارك عنيفة مستمرة منذ عدة أيام، بينما أوقفت السلطات التركية قرابة 50 أجنبيا في مدينة اسطنبول كانوا يعتزمون التوجه إلى مناطق الاشتباكات في سوريا والعراق وأحالت 11 منهم للنيابة العامة، وذلك في إطار عملية أمنية تستهدف تنظيم «داعش».

وقال مصدر أمني تركي أمس، إن المعارك المتواصلة منذ أيام عدة في منطقة دغليكا الجبلية بمحافظة هكاري القريبة جدا من الحدود العراقية، كانت كثيفة وأسفرت عن مقتل 4 عسكريين. وشاركت مروحيات أيضا في المواجهات التي تدور على الرغم من هدنة أحادية الجانب أعلنها حزب العمال خلال عطلة نهاية الأسبوع قبل الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها في الأول من نوفمبر في تركيا.

وذكرت من جهتها وكالة أنباء الأناضول المقربة من الحكومة، أن جنديين آخرين قتلا أمس في هجوم بلغم يتم التحكم به عن بعد، استهدف سيارة للجيش ونفذه متمردون في محافظة تونجلي (شرق). كما أصيب جنديان بجروح في هذا الهجوم بحسب وكالة الأناضول.

وفي شأن متصل أفادت وسائل إعلام تركية أمس، بأن السلطات التركية أوقفت مساء أمس الأول قرابة 50 أجنبيا في مدينة اسطنبول كانوا يعتزمون التوجه إلى مناطق الاشتباكات في سوريا والعراق. ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن فرع مكافحة الإرهاب بمديرية أمن اسطنبول القول، إن الأدلة التي توفرت لدى الأجهزة المعنية أثبتت أن عددا كبيرا من الأجانب الذين دخلوا البلاد قبل فترة قصيرة، كانوا يستعدون للتوجه إلى مناطق الاشتباكات في سوريا والعراق.وجاء القبض على هؤلاء الأشخاص في عملية أمنية نفذتها قوات الشرطة، وداهمت خلالها وبشكل متزامن 17 منزلا في منطقة «بندك» باسطنبول، وأوقفت قرابة 50 أجنبياً.

ونقل الموقوفون إلى المديرية العامة للأمن في إسطنبول بعد إجراء الفحوصات الطبية عليهم، في حين تتواصل فيه العملية الأمنية، وعمليات التفتيش في العناوين التي تمت مداهمتها.

وذكرت شبكة «إن تي في» الإخبارية أن حملات شرطة مكافحة الإرهاب استهدفت شققا عدة واقعة في منطقة بنديك الضاحية البعيدة من الضفة الآسيوية للمدينة الكبيرة. وأشارت إلى أن 11 مشتبها بهم من ضمن لمعتقلين، أحيلوا إلى النيابة العامة في إطار التحقيقات المتعلقة بالتفجير المزدوج، الذي وقع قرب محطة القطارات المركزية بأنقرة في وقت سابق من الشهر الجاري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا