• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أطلقت نظام «تغطية» للرصد الميداني لكفاءة شبكات الاتصالات

هيئة الاتصالات:لا خطط لطرح رخصة ثالثة للهاتف المتحرك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

يوسف العربي

يوسف العربي(دبي):

أكد حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أنه لا يوجد خطة لطرح رخصة ثالثة للهاتف المتحرك في الدولة حالياً. وقال المنصوري، في رده على سؤال «الاتحاد»، إن الهيئة لا تفكر إطلاقاً في طرح رخصة ثالثة للهاتف المحمول في الوقت الراهن، وذلك في إطار إدراكها الكامل للأولويات الملحة لسوق الاتصالات المحلية.

وكشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ضمن مشاركتها في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015 عن نظام التكنولوجي الذكي «تغطية» للمسح ميداني لاختبار وقياس وتحليل جودة شبكات مشغلي الهواتف المتحركة في الدولة ومحاكاة تجربة المستخدمين.

وقال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات خلال المؤتمر الذي عقد في جناح الهيئة أمس بالمعرض إن النظام الجديد عبارة عن عملية مسح ميداني لمستويات التغطية وكفاءتها في الطرق والحدائق والمباني العامة من خلال السيارات والأجهزة المحمولة مع نقل البيانات إلى مركز العمليات على نحو فوري.

وأضاف أن المرحلة الأولى لنظام «تغطية» تتم من خلال مسح ميداني لسيارتين مجهزتين بأحدث تقنيات رصد كفاءة الشبكات «الجيل الثاني والثالث والرابع، لافتاً إلى أن الشركة تعتزم زيادة عدد السيارات لتصل على 5 إلى 7 سيارات مسح ميداني لتغطية جميع الإمارات خلال عام.

وقال ماجد المسمار نائب المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات إن نظام تغطية يهدف إلى اكتشاف نقاط الضعف في تغطية شبكات الهاتف المتحرك والتعامل معها قبل أن يتأثر بها العملاء أي أن الخدمة تستبق شكاوى العملاء على هذا الصعيد. وأضاف أن إطلاق مشروع«تغطية»تجسيداً لاستراتيجية الهيئة الرامية إلى تحسين وتطوير خدمات الاتصالات وتحسين رضا العملاء من خلال الالتزام بالتحسين المستمر لجودة الخدمات المقدمة في دولة الإمارات.

ومن جانبه قال المهندس سيف بن غليطة، المدير التنفيذي لمشروع تغطية إن شبكة الهاتف المحمول في الدولة تتوافق مع على المعايير العالمية المعمول بها على هذا الصعيد بل تتفوق عليها في الكثير من الأحيان حيث تضع الهيئة معايير كفاءة إضافية للشبكات المحلية للتواكب مع الاحتياجات الفائقة للعملاء في الدولة.

وأوضح ابن غليطة أن أجهزة المسح الميداني ضمن نظام تغطية تشمل سيارات مسح الطرق بالإضافة إلى أجهزة القياس المحمولة لقياس كفاءة التغطية في المباني والحدائق ومراكز التسوق، مشيراً إلى أن الأجهزة ترصد أيضاً كفاءة شبكة الإنترنت اللاسلكي«واي فاي»إلى جانب قياسها لكفاءة شبكات المحمول.

وقال المنصوري: خلال مسيرتها نحو التطور والريادة، تضع الهيئة نصب أعينها كسب رضا المتعاملين وتحقيق سعادتهم باعتبار أنهم الطرف المستهدف من جميع الخدمات التي نقدمها وذلك تلبية لتوجيهات القيادة الرشيدة بالتركيز على رضا المتعاملين وجودة الخدمات. ويعد مشروع «تغطية» خطوة جديدة نحو الارتقاء بمستوى خدمات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيساهم المشروع بشكل فعال في الارتقاء بجودة الخدمات من خلال تحسين خدمات الاتصالات وسرعة التصدي ومعالجة الأعطال ومشاكل الشبكات، كما يعكس المشروع رؤية الهيئة الثاقبة لمستقبل الاتصالات والرامية إلى تقديم الأفضل ودفع القطاع إلى الأمام . وترتكز آلية تفعيل المشروع على تطوير نظام ذكي يعمل على مسح ميداني لاختبار وقياس وتحليل جودة شبكات مشغلي الهواتف المتحركة في الدولة ومحاكاة تجربة المستخدمين. ويتم تثبيت النظام الذكي في سيارات معدة خصيصاً لهذا الغرض هذا بالإضافة إلى أجهزة ذكية مخصصة للمناطق الداخلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا