• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

إيوس ·· عروس فولكس فاجن الجديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 فبراير 2007

إعداد ـ عدنان عضيمة:

قريباً.. سوف يكون محبو السيارات المكشوفة الرشيقة على موعد مع (إيوس) الجديدة تماماً والتي تضيف نكهة خاصة إلى ما سبقها من طرز فولكس فاجن. وتلتقي أحاديث وتعليقات خبراء السيارات على أن (إيوس) عامرة بالخصائص الرياضية والملامح الأنيقة وهي مجهزة بعجلات من قياس 16 و17 بوصة. وتبدو السيارة كأنها تنتمي إلى فئة السيارات الكوبيه عندما يكون غطاء سقفها مغلقاً. وكما جرت عليه العادة في كافة طرز فولكس فاجن الأخرى، فقد كان للفخامة والأناقة وحسن اختيار المواد والبراعة في التنظيم والترتيب الهندسي دورها البارز في المظهر الجمالي الذي تبدو عليه المقصورة الداخلية لإيوس. واختير لهذه ''العروس الجديدة'' محرك يتألف من 4 أسطوانات يمكنه تحرير 200 حصان من الطاقة الميكانيكية وآخر يتألف من 6 أسطوانات يمكنه تحرير 250 حصاناً. وتنتقل عزوم التدوير إلى العجلتين الأماميتين عبر ناقل سرعة سداسي آلي أو يدوي. وتضم العديد من الأنظمة الذكية للتحكم بالقيادة وتحقيق الثبات وزيادة فعالية حرق الوقود. والمحرك القوي الذي فازت به ''إيوس'' يعزز من صدارتها بين السيارات الرياضية، إذ تنطلق السيارة من الثبات إلى سرعة 100 كلم في الساعة في فترة لا تتعدى 7,3 ثانية (لطراز المحرك ذات 6 اسطوانات على شكل ض).

وأشارت مصادر فولكس فاجن إلى أن السيارة الجديدة صممت لمحبي القيادة الرياضية المرنة، وهي ذات أربعة مقاعد ومجهّزة بسقف منزلق يتألف من خمسة أجزاء. وبتصميمها العصري والرياضي، تختلف ''إيوس'' الجديدة بجرأة عن مثيلاتها، إذ تعيد تحديد طراز السيارات الكوبيه المكشوفة وتميّزها عن غيرها من السيارات من الفئة نفسها.

وفي مبادرة هي الأولى من نوعها، تأتي ''إيوس'' مجهزة بسقف صلب ذي تصميم تكنولوجي استثنائي، يضم سقفاً زجاجياً واسعاً، مما يجعلها مثالية للمناخ شديد التقلب في الشرق الأوسط. كما يمكن لهذه الكوبيه أن تتحول من سيارة من طراز كوبيه رياضية إلى سيارة أنيقة مكشوفة في غضون 25 ثانية فقط، ومن دون أي مجهود إضافي، بفضل سقف فولاذي قابل للطي، يتألف من خمسة أجزاء. ومهما تغير المناخ، يجعل هذا السقف الزجاجي من قيادة ''إيوس'' تجربة ممتعة طوال أيام السنة.

وتتميز ''إيوس'' أيضاً بأحدث تجهيزات التصميم والسلامة والتي تضم عجلات معدنية ممزوجة رياضية، ومساند رأسية أمامية متينة، وأكياس هواء طوّرت خصيصاً لحماية الرأس والصدر، بالإضافة إلى الزجاج الكهربائي، والمصابيح ضد الضباب، وعجلة قيادة من الجلد، ونظام الثبات الإلكتروني ونظام منع انغلاق المكابح.

إلى جانب ذلك كله، تتمتّع ''إيوس'' بمقصورة داخلية ذات تصميم رياضي أنيق جديد. وقد شمل التطوير المقصورة الداخلية والأبواب، والأغطية الجانبية والمقاعد الخلفية، علاوة على نظام تكييف آلي، تم تصميمه خصيصاً ليتناسب مع طبيعة السيارة المكشوفة. ومن مزايا ''إيوس'' الأخرى نظام الحماية الشامل الذي يعمل في 25 جزءاً من الثانية فقط. وتصل سرعة السيارة القصوى إلى 247 كلم في الساعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال