• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ميشيل «الغاضب» ودونوسو يواصلان الصيام

ماكينة أهداف «الأصفر» تبدأ الدوران من محطة الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 أكتوبر 2015

معتصم عبد الله (الشارقة)

لخص الخروج الغاضب للفرنسي ميشيل لورنت مهاجم الشعب «الصائم» عن التسجيل خلال 7 مباريات على التوالي، واشتباكه اللفظي مع الجمهور في طريقه نحو غرف الملابس عقب مباراة فريقه أمام ضيفه الوصل أمس الأول، والتي انتهت بفوز الأخير 2-1 في ختام الجولة الخامسة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، حال فرقة «الكوماندوز»، بعد الفشل في حصد الفوز الأول في المسابقة، واستمرار عقدة نتائج السلبية أمام الوصل، حيث لم يعرف «الكوماندوز» الذي بقي في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة بفارق الأهداف خلف جاره الشارقة، الطريق إلى الفوز على الوصل في جميع المسابقات منذ آخر انتصار موسم 2007- 2008 بنتيجة 5- 4، حيث التقى الفريقان بعدها في 11 مباراة بما فيها مواجهة أمس الأول انتهت سبع منها بفوز الوصل مقابل التعادل في 4 مباريات أخرى.

وواصل هجوم الشعب الذي قاده الثنائي الفرنسي ميشيل والتشيلي ماتياس دونوسو الصيام عن التسجيل في الدوري للجولة الخامسة على التوالي، ليتحول خط الهجوم إلى العنوان الأبرز لمشاكل العائد الجديد لمنافسة الدوري والذي يعد أيضاً الأضعف في المسابقة برصيد ثلاثة أهداف فقط.

في المقابل، مثلت مواجهة أمس الأول فرصة سانحة لعودة ماكينة الأهداف البرازيلية في نادي الوصل إلى الدوران، بعد ما احتفل الثنائي فابيو ليما وبرونو إيدجار بالهدف الأول في منافسة الدوري ليقودا «الفهود» إلى استعادة ذاكرة الفوز بعد خسارته في الجولتين الماضيتين أمام العين والنصر بنتيجة صفر-2، ليرفع الوصل رصيده إلى 6 نقاط من أربع مباريات، بعد تأجيل مباراته في الجولة الرابعة أمام الأهلي ليرتقي إلى المركز الثامن في الترتيب العام.

وافتتح ليما التسجيل من كرة رأسية في الدقيقة 73، فيما أضاف مواطنه برونو إيدجار الهدف الثاني من تسديدة في الدقيقة 83، في الوقت الذي أحرز فيه الشعب هدفه الوحيد بواسطة مدافعه ولاعب الوصل السابق ماهر جاسم في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، ليستعيد جمهور الوصل جزء من ذكريات الموسم الماضي، والتي شهدت تسجيل الثلاثي البرازيلي ليما، كايو، بجانب اللاعب السابق إيدرسون 46 هدفاً من أصل 53 سجلها «الفهود» في الدوري.

ووجدت عودة البرازيلي إيدجار للتسجيل في الدوري صدى خاصاً لدى إدارة الوصل لأنه المهاجم الأجنبي الوحيد الجديد في قائمة الفريق في الموسم الحالي بعد انتقاله قادماً من صفوف ناديه السابق الشباب، وقال محمد العامري عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي «الهدف لا يرضي طموح الجمهور الوصلاوي والجميع في انتظار الكثير من إيدجار»، لافتاً إلى أن أداء الفريق إجمالاً لم يكن بالمستوى المطلوب ولكن في المقابل حقق الأهم بحصد النقاط، وأضاف «بحث الوصل عن الفوز وحقق المطلوب وننتظر تحسن الأداء مستقبلاً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا